المنتدى الرسمى لطلاب قسم الجغرافيا جامعة طنطا
عزيزى الزائر ان كنت مسجل لدينا برجاء تسجيل الدخول وان كانت هذة هى زيارتك الاولى للمنتدى يسرنا بان تكون عضوا معنا معنا حتى تتمتع بكامل الصلاحيات


الجغرافيا للجميع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العينات المكانية د. مضر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmed youns
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: العينات المكانية د. مضر   الجمعة 13 نوفمبر 2009, 12:52 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الفصل السادس : الـعـينـات الـمكانيـة

1 - الـمقـدمـة :
على الرغم من ان جميع انواع العينات ذات توزيع مكاني ، واخذها على هذا الاساس أمر مسلم به لكي تحقق ابعادها الجغرافية وليسهل تفسيرها ، الا أن اعتماد الخريطة كهيكل لأخذ العينة يميز العينة المكانية Areal Sample عن غيرها . فالعينة العنقودية و المتعددة المراحل مكانية بطبيعتها . كذلك حال العينة الطبقية عندما تعتمد الخطوط الكنتورية ، انواع الوحدات السكنية ، احجام المدن ، استعمالات الارض ، وحيثما تصنف منطقة الدراسة ومجتمعها طبقيا بمعيار مكاني . تبرز الخارطة والصور الجوية وكل ما يمثل التوزيع المكاني للظاهرة قيد الدرس ويعتمد كهيكل لأخذ العينات الخاصية الجغرافية للظاهرة وتسهم في تفسير علاقاتها المكانية واثر البيئة المحلية على نمط انتشارها و تركزها المكاني .
ان اعتماد العينات بطريقة تجردها عن ابعادها المكانية لا يخدم الجغرافيا ، ويعيق تفسير انماطها المكانية ، وحينئذ يكون صعبا جدا تمييز البحث الجغرافي عن غيره لافتقاده ركنه الاساس (الخارطة) . الخارطة هي العمود الفقري للبحث الجغرافي ، على اساسها تتحدد منطقة الدراسة و تختار ، وعلى ضوئها تؤخذ العينات ، وعليها تسقط النتائج وتؤشر الانماط المكانية ، وعلى اساسها تفسر هذه الانماط . انها الاداة و الوسيلة التي يعتمدها الجغرافي ليرسم ملامح البيئة المحلية ويؤشر اثرها على الظاهرة او المشكلة قيد البحث و التحليل . من خلال الخارطة ، يبرز المنهج الجغرافي في دراسة المجتمع ومشاكله (البشرية والطبيعية) ، وتتعاظم اهميته . الخارطة وسيلة يسلط الضوء من خلالها على تفاعل العوامل البشرية مع العوامل الطبيعية وتاثيراتهما مشتركة على جميع الظواهر الملاحظة على سطح الارض ، انها البداية وهي النهاية في البحث الجغرافي .
جميع انواع العينات المعروفة مكانية حتما عندما يعتمد هيكل مكاني لأخذ العينة . ما يعرض في هذا الفصل يمثل مقدمة تساعد الباحثين لأعتمادها مع مختلف طرائق جمع العينات .

2 - أخـذ العينة العشوائية مـكانيـا :
تتميز الخرائط الجغرافية عن غيرها بوجود احداثيات تحدد المواقع ، خطوط طول ودوائر عرض ، مربعات شبكية . فالخارطة الجغرافية معروفة بمربعاتها سواء اكانت خطوطا متصلة ام مجرد تاشيرات على اطار الخارطة . ويعتمد الجغرافي المربعات لرسم الخارطة (نقلآ ، تكبيرا او تصغيرا) ، ويعتمدها في وصف الانماط النقطية Centroid و عند تحليل انماطها Quadrat او Nearest Neighbours ، او غيرها من طرق الوصف والتحليل المكاني المعروفة .
تعتمد العينات المكانية العشوائية Random Areal Sampling لدراسة العناصر ذات التوزيع النقطي (Discrete غير متصل) ، مثل : الابار والعيون ، المعامل والمصانع ، المستقرات البشرية (الصغيرة منها على وجه الخصوص) الحوانيت وغيرها . وعندما يرغب جغرافي تحليل مياه آبار منطقة زراعية معينة عليه اولا ان يجد خارطة منطقة الدراسة ، ويقوم بتحديث معلوماتها لتضم جميع الابار و انواعها . وبعد ان يحدد حجم العينة المطلوبة يقسم الخارطة الى مربعات بحيث تغطي جميع منطقة الدراسة على ان لا يكون هناك اكثر من بئر واحد في المربع الواحد . ثم يقوم بترقيم المربعات ، وبعد العودة الى جداول الارقام العشوائية تختار العينة عشوائيا وبالصيغة الموضحة في الفصل الثاني من هذا القسم . وترفض المربعات التي تختار من خارج منطقة الدراسة والخالية من الابار (Dixon & Leach 1978) .
قدم ثيكستون و زميله هاريسن صيغة اخرى تتمثل برسم الاحداثيات السينية والصادية (الافقية والعمودية) وترقيمها ، ثم تعتمد الارقام العشوائية والبحث عن ما يقابلها في الاحداثيات . وباختيار رقم عشوائي لموقع ليس فيه بئر يختار اقرب موقع اليه . وعندما يتحمل الموقع اكثر من بئر تختار الابار في ذلك الموقع جميعها لزيادة حجم العينة وتقليلآ لقيمة الخطأ المعياري . وفي حالة وجود قائمة بمواقع العينات يمكن عندئذ استخدامها كهيكل للعينة بدلآ من الخارطة (Theakstone & Harrison 1978) .
يوضح برتشارد هذه الطريقة ، بتقسيم منطقة الدراسة الى مائة مربع (احداثية) ، عشر افقية ومثلها عمودية ، وكان الرقم العشوائي المسحوب هو (19) فيعني الاحداثي (1) من الصفوف و (9) من الاعمدة ، كذك الرقم (23) الذي يعني الاحداثي (2) من الصفوف و(3) من الاعمدة وهكذا . (Pritchard 1984) .
3 - اخـذ العـينـات بطريقة الـمقاطـع :
بعض الظواهر الجغرافية ذات استمرارية مكانية ، ولهذا يجب ان يكون حجم المربعات المعتمدة لأخذ العينات اكبر من مساحة الوحدة المكانية التي ستؤخذ منها العينة . وفي بعض الحالات يفضل اختيار خطوطا Transect عشوائية ، افقية و عمودية ومائلة بدلا من اختيار النقط او المربعات . (تتشابه هذه الطريقة مع اختيار الكتل كعينات) . وعند اختيار الخطوط تحسب نسبة كل خط بقسمة طول الخط على مجموع اطوال الخطوط المختارة كعينة ، كما تحسب نسبة كل فئة الى طول الخط الذي اخذت منه .
تعد طريقة اخذ العينات بطريقة المقاطع من اسهل الطرق حيث يرسم خط عبر منطقة الدراسة على افتراض ان الظاهرة قيد البحث متناسبة مع طول الخط الذي يمر بها . تحسب النسبة المئوية لكل استعمال او فئة بطول المسافة التي يمر بها الخط المرسوم . وعندما يريد الباحث اخذ عينة بطريقة نظامية من خلال المقاطع فمن الضروري ان ترسم المقاطع متوازية مع بعض غير متقاطعة . ويمكن تحديد مواقع الخطوط المتوازية الى هدف البحث بدلا من جعلها احتمالية ، الا ان هذا يجب ان يوضح في متن البحث عند عرض التقنيات المعتمدة . وقد ترسم هذه الخطوط اعتمادا على خطوط الارتفاعات المتساوية Contour او مع تدرج بيئي معين ، الا انه من الضروري أن تؤخذ العينات على طول المقاطع المرسومة سواء بطريقة عشوائية ام نظامية ، واعتماد الخطوط المقطعية كهيكل للعينة . من ميزات هذه الطريقة ، امكانية توضيحها برسم تخطيطي لتوضيح التضاريس او استعمالات الارض او انواع النبات على طول المقطع (Dixon & Leach 1978) . يسمي برتشارد هذه الطريقة بالعينات الخطية Line Samples (Pritchard 1984) .

4 - أخـذ العـينـات المـكانيـة نظـامـيا :
العينة النظامية المكانية A Systematic Areal Sampling هي مجموعة من النقاط او الخطوط او المربعات المتباعدة عن بعضها بفاصلة محددة مسبقا . تقسم الخارطة الى احداثيات او مربعات لتختار العينة نظاميا على اساسها وكما اشير سابقا . كذلك يمكن المزج بين الطريقتين العشوائية و النظامية تجنبا لسلبيات النظامية و زيادة فرصة الاختيار الموضوعي للعينة .
تعتمد هذه الطريقة عندما تكون الظاهرة قيد الدرس ذات توزيع متصل ، مثل استعمالات الارض ، التربة ، مجرى نهر ، نبات طبيعي ، محاصيل زراعية ، وهي مفضلة لتغطيتها منطقة الدراسة باكملها . النقطة الاساس في التحفظ على قبول نتائجها كونها ليست احتمالية ولا تطبق عليها قواعد نظرية الاحتمالات .

5 - عـينـات مـكانيـة مـتعـددة الـمراحـل :
اضافة الى ما اشير في مقدمة الفصل من امكانية اعتماد خطوط الارتفاعات المتساوية للتمييز الطبقي . كذلك يمكن تقسيم منطقة الدراسة الى مربعات كبيرة ، وتقسم هذه الى مربعات اصغر لأخذ العينات العشوائية منها . تختار المربعات الكبيرة اولآ ، وفي المرحلة الثانية تختار المربعات الاصغر ، وفي الثالثة العينة . تعتمد هذه الطريقة عند القيام بمسح ميداني لمنطقة شاسعة لتحديد استعمالات الارض او النبات فيها .
يشير برتشارد الى ان اختيار الطريقة المناسبة لأخذ العينة يعتمد على طبيعة توزيع الظاهرة قيد الدرس . فالمستقرات البشرية تمتد على طول مجرى مائي او خط نقل ، لذا فان الطريقة الطبقية العشوائية هي المناسبة . وعندما يكون توزيع الظاهرة منتظما مثل نمط الشوارع المتعامدة فالعينة العشوائية النقطية هي المناسبة . اما اذا كانت موزعة عشوائيا مثل التربة او النبات الطبيعي فان طريقة النقط النظامية هي الافضل . اما اذا استخدمت المربعات القياسية Quadrat فيجب ان لا يقل حجم العينة عن (50) (Pritchard 1984)

6 - مـشـاكل أخـذ العـينـات مـكانيـا :
على الباحث ان يعرض بصدق وأمانة في متن البحث جميع المشاكل التي واجهها عند جمع العينات ، والسبل التي اتبعها لحل هذه المشاكل و تجاوزها . كذلك عليه الاشارة الصريحة الى جميع النواقص التي بقيت عصية عليه ، مثل النقص في هيكل العينة وغيرها .
تعد مشكلة الوصول الى مواقع العينات المختارة من اكبر المشاكل التي يواجهها الباحث عندما يعتمد هيكلآ مكانيا للعينة ، خاصة عندما تكون صعبة الوصول ، واذا كان الباحث او من يساعده ميال الى تجنب المناطق الصعبة واستبدالها بمواقع سهلة الوصول . فعند دراسة النباتات الساحلية غالبا ما تعتمد المناطق التي يسهل اخذ العينات منها . مثل هذه العينات لا تمثل مجتمعها لأنها غير احتمالية وهي منحازة . وقد يقوم الباحث بتخمين تباين المناطق صعبة الوصول من خلال المناطق التي جمع منها عيناته فعلآ . أي اعطاء معلومات تخمينية وليس من خلال العينات للمناطق التي تجنب الذهاب اليها .
من الضروري ان لا يضع الباحث علامات بارزة لتحديد مواقع عيناته ، فقد تتحول هذه العلامات الى اماكن تجمع للطيور ، وهذا يؤثر على النباتات . واذا كان وضع علامة للضرورة فلابد وان تكون بعيدة نسبيا عن نقطة اخذ العينة .
وقد لا تكون الظاهرة قيد الدرس ذات طابع مستمر ، فعند جمع عينات على اساس العناصر الموجودة ستكون النتائج منحازة حتما . اما اذا كانت العناصر موزعة بصورة متوازنة نسبيا كماهو حال الحوانيت في المجمع التسيقي او المعامل في المنطقة الصناعية فان تمثيل كل منها بنقطة ودراستها على هذا الاساس يفي بالغرض . أي ، اختيار نقطة ما في احد الاركان او في الوسط ومن ثم تحديد الاتجاه عشوائيا لاختيار العينات . وفي الحقل او المزرعة ، يقف الباحث وسط الحقل ليرمي حجرا او عصا باتجاه عشوائي . وعليه ان لا يتأثر بارتفاع محصول ما او مظهر ارضي معين . وغالبا تكون النقطة المختارة مكانا بارزا ، واذا كان الهدف اختزال الزمن فيمكن اجراء تعديلات طفيفة على هذه الطريقة .




جغرافيا طنطا ® (^o^) للتميز عنوان


وبكم سنكون نحن العنوان




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
O?°geo_number_one°?O
مشرف
مشرف



مُساهمةموضوع: رد: العينات المكانية د. مضر   الجمعة 13 نوفمبر 2009, 1:48 pm

تسلم ايدك يا احمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed youns
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: العينات المكانية د. مضر   الثلاثاء 03 أغسطس 2010, 9:31 am

تسلم ايدك انت يا محمد
شكرا لمرورك يا صاحبي
منورررررر.




جغرافيا طنطا ® (^o^) للتميز عنوان


وبكم سنكون نحن العنوان




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العينات المكانية د. مضر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الرسمى لطلاب قسم الجغرافيا جامعة طنطا :: الجغرافيا العامة :: دراسات جغرافية عامة-
انتقل الى: