المنتدى الرسمى لطلاب قسم الجغرافيا جامعة طنطا
عزيزى الزائر ان كنت مسجل لدينا برجاء تسجيل الدخول وان كانت هذة هى زيارتك الاولى للمنتدى يسرنا بان تكون عضوا معنا معنا حتى تتمتع بكامل الصلاحيات


الجغرافيا للجميع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من جغرافيا اسيا الدول المتقدمه اليابان 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abofayed
جغرافى فعال
جغرافى فعال



مُساهمةموضوع: من جغرافيا اسيا الدول المتقدمه اليابان 1   الإثنين 29 مارس 2010, 4:20 pm

-1. مقدمة
أطلق السكان الأوائل الذين هاجروا إلى اليابان من مناطق آسيا المجاورة عليها اسم «ينبون» أي بلد الشمس ، وذلك لاعتقادهم بأنَّ الشمس إنَّما تشرق من خلف الجبال المنتشرة على الجزر اليابانية لتنير العالـم كلّه ، ولا تزال هذه التسمية معتمدة حتّى يومنا هذا.
جاءت اليابان في المرتبة التاسعة حسب دليل التنمية البشرية الوارد في تقرير التنمية البشرية لعام 2004 والصادر عن الأمم المتحدة ، وهي بذلك تحتل المرتبة التاسعة من بين الدول التي تتسم بتنمية بشرية مرتفعة والتي يبلغ عددها في التقرير المذكور 55 دولة ، وجاءت في المرتبة الأولى في العالم بالنسبة لعدد براءات الاختراع الممنوحة للمقيمين فيها حيث بلغ العدد (884) براءة اختراع لكل مليون شخص ، مقابل (298) براءة اختراع لكل مليون شخص في الولايات المتحدة ، و (235) براءة اختراع لكل مليون شخص في السويد، و(71) براءة اختراع لكل مليون شخص في المملكة المتحدة ، و(3) براءة اختراع لكل مليون شخص في الجمهورية العربية السورية ، و(1) براءة اختراع لكل مليون شخص في جمهورية مصر العربية.
وعلى الرغم من الأضرار التي ألحقتها الحرب العلمية الثانية وما تبعها من احتلال أمريكي ، باليابان وباقتصادها ، إلا أن اليابان نهضت بسرعة ، ولم تمض إلا سنوات معدودة حتى أصبح معدل النمو الصناعي في اليابان أعلى معدل نمو في العالم ، وقد تحقق هذا النمو نتيجة للعوامل التالية:
1- التوسع في البحوث العلمية والتقنية ورعاية المخترعين والباحثين وإدخال الاختراعات والتحسينات في الصناعة ، وتجديد معدات المصانع باستمرار وفق أحدث المعطيات.
2- الأيدي العاملة الرخيصة نسبياً والمدربة والقادرة على تطوير معارفها باستمرار وفق متطلبات التقنية المتجددة.
3- القوانين والتشريعات المرنة والتسهيلات الضريبية والائتمانية لدعم المشروعات الجديدة ودعم الدولة ومساهمتها في الإنفاق على إعادة بناء المشروعات التي دمرتها الحرب.
4- الوضع السياسي الجديد الذي فرض على اليابان عدم المشاركة في الحروب خارج حدود الدولة والتقليل من الإنفاق على القوات المسلحة ، الأمر الذي سمح للدولة بزيادة استثماراتها في الاقتصاد وخاصة في تنمية الصناعة.
5- وقد تحدث الكثير عن اليابان وكتب عنأسرار تقدمها ، وقد وجدنا أن أغلبها يتفق حول المحاور التالية نلخصها فيما يلي:
1- أن الإنسان الياباني تمكن من نقل ما لدى الغرب من علوم مختلفة ونجح فيتقليدها وتطبيقها ، بل من ثم أبدع في تطويرها إلى الأحسن
2 -أن اليابانيتعتبر الراحة والنوم شيء معيب ، لذلك تجده في غاية الجد والنشاط وقت عمله ، وتجد أنإجازته السنوية شبه معدومة ، بالإضافة إلى عدم وجود سن للتقاعد بالنسبة له
3- أن الياباني يجيد الادخار فهو شعب يدخر من 20% إلى 40% من دخله
4- أن اليابان يتقن ما يصنع ويقوم به ، فيده ماهرة إلى أبعد الحدود
5- أن الياباني لديه شـعور بالرقابة الذاتية ، فلا يحتال أو يتخاذل لأجلتوفير بعض المادة أو الوقت
6- العمل الجماعي وعدم الظهور أو التسلق علىالآخرين .
إن السر الكبير يكمن في انتماء الفرد الياباني انتماء نموذجيالبلاده وتصميمه الهائل على تحقيق رفعة ذلك البلد وتفوقه على غيره في ثقة كبيرةبالنفس وبحكمة من يقودونه.
ومما لا شك فيه أن هناك الكثير من العوامل والتطورات التي ساعدت الشعب الياباني على بناء نهضته الحديثة. منها على سبيل المثال التعدديةوتفاعل الآراء وحرية الفكر حتى في الموسيقى ، فاليابان قبل أن تصنع الكومبيوتر صنعت الآلة الموسيقية، وبدأت ثورتها العلمية بصناعة الآلات الموسيقية ، وبدأت أيضا بأن يستمع الياباني إلى الموسيقى الغربية ، والدليل على هذا أن أهم منهج لدراسة آلة الكمان هو منهج وضعه ياباني اسمه سوزوكي وهو صاحب المصانع الشهيرة ، فهو نفسه قام بعمل وسيلة لدراسة آلة الكمان ، لم يقم بدراستها أو تدريسها بالشكل الياباني ، بل بطريقة بيتهوفنوتشايكوفسكي وكورساكوف.
وكانت ثورة الإدارة من العوامل الجوهرية وراء النهضة اليابانية حيث ابتكرت اليابان نموذجاً خاصاً للإدارة يقوم على تكاتف جميعأفراد المجتمع ، الأشخاص والدولة ، واعتبار المشروع التجاري مشروعاً أسرياً . والاعتمادبشكل أساسي على المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي وجدت دائما المساندة المستمرة من الدولة ، حيث تعامل معاملة خاصة من الناحية الضريبية وتمنح المعونة الفنية والاستشارات التقنية والإدارية والقروض الميسرة وتذلل لها كافة العقبات من أجلالنجاح.
إن أبرز ما في التجربة اليابانية يتمثل في ذلك التلاحم الرائع بينالفرد والدولة أو الحاكم والمحكوم من أجل النهضة الشاملة والخير العام واستيعاب روحالعصر والتعامل مع كافة الدول من أجل تبادل المعرفة وتبادل المنفعة على نحو لا يعيرأي اهتمام لأي عامل سوى تقدم اليابان ورقيها. كل هذا مع الحفاظ في نفس الوقت على روح الحضارة والثقافة اليابانية واحترام التراث الياباني والتمسك به واعتبارهمنطلقا نحو الحضارة والمدنية.
إن أول ما يلفت نظر الزائر ، الذي تحط قدماه على أرض اليابان ، الأدب الجم الذي يتمتع به أبناء هذا البلد ، والخلق الرفيع الذي يلمسه كل من يتعامل معهم والمعروف عن الياباني ، أنه لم يعتد المصافحة ، عندالتلاقي ، و إنما يحني قامته نحو الأمام بهدوء و إجلال ، وعندما يرغب في تأكيداحترامه ، وعمق محبته ، فإنه يكرر انحناءه أكثر من مرة ، وهو يبتسم ، في الوقت الذيتشع عيناه لطفاً ، ويفيض وجهه دعةً وبشراً ، و يفعل مثل ذلك ، عند التوديع بعد لقاء عابر ، أو انتهاء زيارة الزائر ، وهذا ما جعل الذين يتحدثون عن اليابان بعد أن زاروها أو أقاموا فيها يصفونها بأنها: (بلدالإنسان المهذب(.
3-2. الموقع الجغرافي:

تحتل اليابان أرخبيلاً من الجزر ، يمتد على شكل قوس قبالة سواحل منطقة شرق آسيا ، إلى الشرق من شبه الجزيرة الكوريّة ، بين المحيط الهادي الشمالي وبحر اليابان ، وتتكون اليابان من أربع جزر رئيسة تشكل مجتمعة نحو 98 % من مساحة اليابان وتلك الجزر هي: هونشو Honshu، هوكايدو Hokkaido، شيكوكو Shikoku، وكيوشو Kyushu – بالإضافة إلى أكثر مِنْ 4000 جزيرة صغيرة تَغطّي تشكل نحو 2 % من مساحة اليابان ، ويبين الشكل رقم (2-1) جزر اليابان الرئيسة وموقعها وامتدادها ، تَمتد الجزر اليابانية على 2400/كم في الطول من الشمال نحو الجنوببين دائرتي العرض (24ْ ، 46ْ) شمال خط الاستواء وبعرض وسطي قدره 300 /كم ، وتمتد بين درجتي العرض(24ْ-46ْ) شمالاً ، ممتدة من الشمال الشرقي إلى الجنوب الغربي بين بحر اليابان وغربي المحيط الهادي بحيث يبعد جنوب اليابان مسافة قدرها 150 كم إلى الشرق من كوريا.
شكل (3-1) موقع اليابان
تبلغ المساحة الكليّة لليابان([1]): 377835 / كم2، مساحة اليابس: 364744 / كم2 ، مساحة المياه: 3092 / كم2 = 0.8% من إجمالي المساحة ، ولا يوجد حدود برية لليابان ، ويبلغ طول الشريط الساحلي: 29751 / كم ، تحتل الولايات المتحدة الأمريكية جزر ريوكيو في الجنوب الغربي ، كما تحتل روسيا جزر كوريل في الشمال الشرقي .
3-3. البنية والتضاريس
الميزة الرئيسة للأرخبيل الياباني هي عدم الاستقرار الجيولوجي ، بما فيه النشاط البركاني المتكرر، بسبب وجود البراكين النشطة والعديد من الهزات الأرضية ، وتتميَّز التضاريس، في اليابان، بأنها وَعرة وجبلية قليلة السهول، وتتمتَّع بجمالٍ طبيعي أخّاذ، إذ تغطّي الجبال والتلال، نحو 85 % من مساحتها الكليّة ؛ حيث تضم أكثر من 200 قمة جبلية يزيد ارتفاع كل منها عن 1500 متر فوق مستوى سطح البحر ، لعل أشهر هذه القمم وأكثرها ارتفاعاً هي قمة جبل فوجي ياما Fuji Yama ، الذي يبلغ ارتفاعها حوالي 3776 /م فوق مستوى سطح البحر ويقع في وسط جزيرة هونشو وهو عبارة عن مخروط بركاني ثار آخر مرة في العام 1707م ، وتكثر المخاريط البركانية في اليابان حيث يقدر عددها بنحو 500 مخروط منها نحو 86 بركاناً نشطاً.

شكل رقم ( 3-2 ) جزر اليابان
وبصفة عامة تبدو تضاريس اليابان على شكل سلسلتين جبليتين متوازيتين تحاذيان السواحل الشرقية والغربية وتنفصلان عن بعضيهما بنطاق منخفض المنسوب متطاول من الشمال للجنوب مؤلف من سهول إنهدامية صغيرة ، وتنقطع هاتان السلسلتان والسهول بالوسط بوساطة حفر عرضية أهمها تلك التي تقع في أواسط جزيرة هونشو واسمها ماغنافوسا ، وفي هذه المناطق الانهدامية تدفقت لابات أدت إلى تشكل مخاريط بركانية ، فنجد في حفرة ماغنافوسا المذكورة.
أقل من 500 متر

أكثر من 500 متر



















شكل (3-3) تضاريس اليابان

تنتمي معظم تضاريس السطح في اليابان إلى الدور الجيولوجي الثالث ، كما حصلت بعض الحركات بعد ذلك الدور أدت إلى نهوض مجموعة من الأراضي وإلى إنكسارات وانهدامات منحت اليابان مشهد الشطرنج ، حيث تنعزل حوضات صغيرة بين كتل لا تزال بارزة وخاصة في الجنوب الغربي من جزيرة هونشو حيث نجد في أقصى جنوب هونشو منطقة منخفضة اجتاحتها مياه البحر الضحلة لا يزيد عمقها عن 50 متراً لتؤلف البحر المتوسط الياباني الذي يربط أكثر مما يفصل بين شواطئ هونشو وشيكوكو وكيوشو.
شكل رقم (3-4) جبل فوجي ياما (أعلى قمة في اليابان (3778 م) وهو بركان خامد منذ عام 1707م
وقد صاحب هذه الانكسارات ظواهر البركنة حيث تحتوي اليابان على (192) بركاناً منها نحو ( 58 ) بحلة نشاط ، وتغطي الأرض الاندفاعية ثلث مساحة البلاد وتكثر الينابيع الحارة التي تتراوح حرارة مياهها بين (50-60) درجة مئوية.
تقع اليابان على جزءٍ غير مُستَقِرِّ ، من سطح الكرة الأرضيّة ، مما جعلها عُرضةً للهزّات الأرضيّة ، والثورانات البُركانية ، فتشهَد اليابان ، سنويّاً ، نحو 1500 هزّة أرضية ، مُعظمها خفيف ، أما الهزّات العنيفة المُدمِّرة ، فتحدُث كل عدة سنوات ، لعل أشهرها زلزال عام 1933 م الذي دمر مدينة يوكوهاما والعاصمة طوكيو ومات من جرائه نحو 100000 نسمة ، وتحدُث هزّات عنيفة في قاع المحيط ، ينجُم عنها أمواج مدمِّرة ، تُسمّى "تسونامي Tsunami تسبب الأضرار في المناطق الساحلية ، هذه الهزات الكثيرة تفسر بموقع اليابان على حافة الأغوار الباسفيكية السحيقة والتي تهبط إلى أكثر من 8000 م ، وعلى حافة هذه المناطق المنهارة تقع اليابان على
طرف العتبة الآسيوية ، أي أنها تمثل منطقة غير مستقرة من القشرة الأرضية.
شكل (3-5) منظر من جبال الألب اليابانية أعلى جبال اليابان، وسط جزيرة هونشو
وتتقطع سطوح السلاسل الجبلية بواسطة المجاري النهرية العديدة التي تزيد من شدة التضرس لهذه السلاسل ، معظمها أنهار قصيرة ، ضحلة ، ولا يُساعِد انحدارها الشديد على استخدامها للملاحة ؛ إلاّ أنها تُستخدَم لري المزروعات ، وتوليد الطاقة الكهربائية ، لعل أشهرها نهر شيكارا يجاوا في هوكايدو ، ونوشيرو وشينانو في غربي جزيرة هونشو ونهر كيتاكامي في شرقي جزيرة هونشو ، إضافة لنهر يوشينو في جزيرة شيكوكو ، ونهر تشيكوجو في جزيرة كيوشو، وتنتشِر في جبال اليابان البحيرات ، التي يٌشكَّل بعضها في فوهات البراكين ؛ كما تظهر ينابيع المياه الحارة ، في مناطق مختلفة في اليابان.وفيما يلي لمحة عن أهم أنهار اليابان:
1- نهر سوميدا: ينبع نهر "أرا-كاوا"، والذي يبلغ طوله 177 كم، من الجبال الواقعة شمالي سهول "كانتو"، ويشكل نهر "سوميدا" آخر فروعه، يمتد على بضعة كيلومترات قبل أن يصب في خليج طوكيو. ، يجتاز السوميدا العاصمة طوكيو وتنتشر على ضفافه بيوتات الشاي التقليدية (تتخذ لتقديم مشروب الشاي)، الحي القديم (القصبة)، وأحياء الملاهي.
2- نهر شينانو : نهر شينانو أو شينانو غاوا يجتاز مقاطعات ناغانو، ونيئيغاتا، في وسط جزيرة هونشو. ينبغ نهر شينانو من جوانب جبل "كوبوشي-غاتاكه" (مقاطعة ناغانو)، ويسمى "شيكوما"، يصب في الاتجاه الشمالي-الشمالي -شرقي حتى محافظة نيئيغاتا، ليلتحق بنهر "سائي" (أكبر الروافد الـ280 لنهر شينانو)، يطلق على النهر المتشكل شينانو، يواصل سيره حتى يصب في بحر اليابان في مقاطعة نيئيغاتا. ، يبلغ طول "شينانو" 367 كم ويعد بذلك أطول أنهار اليابان، لا يمكن استخدام النهر للملاحة إلا عندما يقترب مصبه من البحر، تستعمل مياهه للشرب والصناعات. يفيض النهر في سهول نيئيغاتا، وتعتبر هذه الأخيرة من أخضب السهول في اليابان، وتتخذ لزراعة الأرز.

حتى عام 1924 م، كانت الفيضانات الناتجة عن النهر في نيئيغتا في فصل الربيع تتسبب في خسائر كبيرة. تم بناء قناة جديد تقوم بصب كل مياه النهر في البحر، ومن بين أهم المدن الواقعة على ضفافا نهر شينانو، أوئيدا، ناغا-أوكا و نيئيغاتا.
شكل (3-6) نهر السوميدا في طوكيو
تضم اليابان أربع جزر رئيسة هي:: هونشو، وهوكايدو، وكيوشو، وشيكوكو مرتبة حسب حجمها إضافةً إلى آلاف الجزُر، الأصغر حجماً ، كما تضم اليابان ، سلسلة جزُر بوين ، وريوكيو.
أ. هونشو:
أكبر الجزُر اليابانيّة مساحة وأكثرها أهمية، ، تبلغ مساحتها نحو (230) ألف كم2 وتشكل نحو (61.8 %) من جملة مساحة الدولة ، ويعيش عليها حوالي (80 %) من سكّان اليابان كما تضم أهم المدن الرئيسة في اليابان.
تمتد السلاسل الجبليّة، عبْر شماليّ الجزيرة. ويقع سهل سينداي، شرقيّ السلاسل الجبليّة، وعلى امتداد المُحيط الهادي. وغربيّ الجبال، يقع سهل إيشجو، حيث يمتد، حتى بحر اليابان. وتقع في وسَط هونشو، جبال الألب اليابانيّة.
وإلى الشرق من هذه الجبال، تمتد سلسلة من البراكين، التي تقطع وسَط الجزيرة، أشهرها جبل فوجي، وتحتوي سهل كانتو الذي يُعد سَهل أوسَع السهول اليابانيّة، إذ يمتد ما بين جبال الألب اليابانيّة، حتى المحيط الهادي، شرقاً.
وهو مركزٌ مهم للزراعة، وقد قامت عليه مدينة طوكيو. وهناك مركزان آخَران، للزراعة، والصناعة، هما سهل نوبي، وسهل أوساكا، ويقَعان في جنوبي منطقة كانتو وغربها.
يتألف معظم جنوب غربي هونشو، من جبال متموِّجة، أما القُرى الزراعية، وقُرى صيد الأسماك، وبعض المدن الصناعيّة، فتتوزَّع على بعض السهول الصغيرة، المُتناثرة في المنطقة.
ب. هوكايدو:
ثاني كُبريات جزر اليابان من حيث المساحة (77.8) ألف كم2 وتشكل نحو (20.9 %) من مساحة الدولة ، وتقع في شمالي اليابان، ويتكوَّن مُعظمها من التلال والمخاريط البركانية والجبال المُغطاة بالغابات.
يقع في جنوبها الغربيّ سهل إيشي كاري، أكبر سهول هوكايدو، ومنطقة الزراعة الرئيسيّة فيها. يعتمِد اقتصادها، بشكلٍ رئيس على إنتاج الألبان، وصيد الأسماك، والغابات.
ولايزال يسكنها بقايا عناصر الاينو وهم السكان الأصليون لليابان وشرقي آسيا، ويبلغ عددهم حالياً نحو (15) ألف نسمة، كما تعد منطقةٌ تَرويحيّة، بفَضل شتائها الطويل، وتتساقُط الثلوج بكَثرة عليها، مما جعلها مُهيّأةً للرياضات الشِّتويّة.
ج. كيوشو:
وتقع في أقصى جنوب جزُر اليابان الأربع الرئيسيّة وأقربها إلى الساحل الآسيوي. ويقع بالقرب منها نحو 370 جزيرة صغيرة ، وهي جزيرة جبلية وعرة في معظم جهاتها ، تمتَد من وسَط الجزيرة حتى جنوبها سلسلة من الغابات الجبليّة. أما شمالها الغربيّ، فيتألَّف من تلالٍ متموِّجة، وسهولٍ واسعة.
ويوجد فيها المنطقة الصناعيّة التي تحتوي على الكثير من المدُن. وتمتد منطقة الزراعة الرئيسيّة على الساحل الغربيّ للجزيرة. وتنتشِر في المنطقة الشماليّة الشرقيّة والجنوبيّة من الجزيرة، براكين كثيرة، حيث الرماد البركاني، وهِضاب الحِمَم البركانيّة.
د. شيكوكو:
صُغرى الجزُر اليابانيّة الأربع الكُبرى. تفتَقِر إلى السهول الواسِعة، وتقطعها الجبال من الشرق إلى الغرب. تبلغ مساحتها (18.7) ألف كم2 وتعادل نحو (5%) من مساحة البلاد ، يعيش معظم سكّانها، في الشمال، ويزرعون الأرز والفواكه المختلفة، كما أن تعدين النحاس مهم في الجزيرة. وفي السهل الضيِّق، الممتد على السّاحل الجنوبيّ للجزيرة، يُزرَع الأرز والخضراوات المختلِفة.
هـ. جزُر ريوكيو، وبونين:
وتمتد في قوس جزري ما بين جزيرة كيوشو شمالاً وجزيرة تايوان جنوباً محتضنة بحر الصين الشرقي ، وتتمثل في شكل أرخبيل يبلغ طوله حوالي (1130) كم ، ويبلغ عدد سكانها نحو مليون نسمة ، وتعد جزيرة أوكيناوا أهم هذه الجزر وأكبرها مساحة.
كانت هذه الجزر من ممتلكات اليابان، إلى أن انتزعَتها الولايات المتحدة الأمريكيّة، عند نهاية الحرب العالميّة الثانية. ثم أعادَت الولايات المتحدة شمال ريوكيو إلى اليابان عام 1953، وجزُر بونين في عام 1968.
كما استعادَت اليابان عام 1972 سيطرتها على بقيّة جزُر ريوكيو بما في ذلك جزيرة أوكيناوا، كبرى جزُر هذه المجموعة.
تضم جزُر ريو كيو، ما يزيد على مائة جزيرة، تمتد من شيكوكو، شمالاً، إلى تايوان، جنوباً، ويعيش عليها، نحو مليون نسمة. كما تقع جزُر بونين، على بُعد 970 كم، شرقي اليابان، وتتألَّف من 97 جزيرة بركانيّة.

1- تشمل هذه المساحة، مساحة كلٍّ من جزُر بونين Bonin، وجزُر دايتو ـ شوتو Daito-shoto، ومينامي ـ جيما Minami-jima، وأوكينوتوري ـ شيما Okinotori-shima، وريوكيو Ryukyu، وجزُر فولكانو Volcano
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed youns
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: من جغرافيا اسيا الدول المتقدمه اليابان 1   الإثنين 29 مارس 2010, 4:59 pm

تسلم ايدك يا اتش

الناس كلها في انتظارك



انطلق....




جغرافيا طنطا ® (^o^) للتميز عنوان


وبكم سنكون نحن العنوان




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abofayed
جغرافى فعال
جغرافى فعال



مُساهمةموضوع: رد: من جغرافيا اسيا الدول المتقدمه اليابان 1   الإثنين 29 مارس 2010, 6:13 pm

شكراااااااااااااا على مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
noda
جغرافى نشيط
جغرافى نشيط



مُساهمةموضوع: رد: من جغرافيا اسيا الدول المتقدمه اليابان 1   الإثنين 29 مارس 2010, 8:59 pm

تسلم الايادي
وجزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الهداية
جغرافي خبير
جغرافي خبير



مُساهمةموضوع: رد: من جغرافيا اسيا الدول المتقدمه اليابان 1   الإثنين 29 مارس 2010, 10:52 pm

تسلم ايدك
جزيت خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
memo_elrefaey
جغرافى نشيط
جغرافى نشيط



مُساهمةموضوع: رد: من جغرافيا اسيا الدول المتقدمه اليابان 1   الثلاثاء 30 مارس 2010, 8:17 am

تـــــسلــــــــــــــم ايدك
استمررررررررررررررر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♥™AhMeD SaM!R™♥
مراقب عام
مراقب عام



مُساهمةموضوع: رد: من جغرافيا اسيا الدول المتقدمه اليابان 1   الثلاثاء 30 مارس 2010, 5:29 pm

جزاك الله خيرا

استمر

let's go::::►


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

علمتنـىآ حيـآتـىآ آن آصبـرـر بصمـت وآفكـرـر بصمـت وآغفــرـر بصمــت

فـآذآ كـآن آلصمـت ســلآح فـآنـآ صـآنعـه ..!!!


سًـ~ــآآرْحًْـ~ــلْ عٍنْـدًمًـآآ آنْـتًـهٍـىآ مٍــ~ــنْ صٌـنْـعْْ قًـبٍـرـرىآ ...!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من جغرافيا اسيا الدول المتقدمه اليابان 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الرسمى لطلاب قسم الجغرافيا جامعة طنطا :: ملتقى طلاب قسم جغرافيا :: الفرقة الثانية-
انتقل الى: