المنتدى الرسمى لطلاب قسم الجغرافيا جامعة طنطا
عزيزى الزائر ان كنت مسجل لدينا برجاء تسجيل الدخول وان كانت هذة هى زيارتك الاولى للمنتدى يسرنا بان تكون عضوا معنا معنا حتى تتمتع بكامل الصلاحيات


الجغرافيا للجميع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حل الشيت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
cobtan
جغرافى فعال
جغرافى فعال
avatar


مُساهمةموضوع: حل الشيت   الإثنين 24 يناير 2011, 8:12 am

السؤال الأول :-
تناول بإيجاز ماهية الجغرافيا التطبيقية" وتطورها موضحا مظاهر تطور الجانب التطبيقي عبر مراحل تطول الفكر الجغرافي" والعوامل المسئولة عن ذلك .


الجغرافيا التطبيقية :
هي ليس فرع من فروع الجغرافيا وإنما هي تطبيق نتائج الدراسة الجغرافية في كل فرع من فروعها لحل مشكلات علاقة السكان ببيئتهم وتحسين طرق استغلال السكان لزيادة رفاهيتهم وتذليل بعض العقبات التي تعترض حياتهم أو هي باختصار وضع نتائج الدراسة الجغرافية موضع التطبيق .

مراحل تطورها :
تطورت الجغرافيا في مراحل تطورها الأولى فالإنسان منذ البداية وبدفع حب الاستطلاع يتجول في المنطقة المحيطة به ليتعرف على ما يكتنف بيئته من ظاهرات حتى يستطيع إن يستشعر الطمأنينة ويتقى المخاطر التي تهدد حياته أو رفاهيته واستقراره فما يسرح فيها من حيوان مفترس أو يعمرها من حشرات أو نباتات سامه أو ما يقطنها من جماعات قد تكون خطرا على جماعته .


*تناول في إيجاز احد الموضوعات البحثية التي درستها موضحا أهميته والعناصر الفرعية التي عرض لها "مناهج وأساليب البحث التي استخدمت " والنتائج التي انتهى إليها " وما رأيك فيه ؟

( إنتاج مياه الشرب استهلاكها في ريف مركز سنود )


يتميز سطح مركز سمنود باستوائية بصفه عامه كما تتميز تربته بأنها رسوبية نهريه حديثه المنشأ والتكوين معظمها من نوع الاراضى الطينية ثقيلة النسيج بنية اللون بطيئة النفاية .
تعد مياه الشرب أحدى الخدمات الأساسية التي تزايد الاهتمام لأهميتها كضرورة أساسية من ضرورات التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع الريفي للارتقاء به إلى مستوى حضاري واجتماعي أفضل فتوفر مياه الشرب وسهولة الحصول عليها والاستفادة منها في الإغراض المختلفة يساهم بلا شك في تنمية المجتمع الريفي وتطوره كما يعد نقصها من أهم معوقات التنمية الريفية .

ومن أهم العوامل التي ادات إلى عدم كفاية مياه الشرب ما يلي :-1. زياد الطلب على المياه العذبة لاستخدمها في الإغراض المختلفة نتيجة لتزايد إعداد السكان وارتفاع مستوى المعيشة .
2. تزايد استهلاك المياه بمعدل متزايد في كثير من القطاعات وخاصة الصناعة والتوسع في المساحة المزروعة مما أدى إلى تناقص نصيب الفرد من المياه العذبة .
3. تزايد إعداد السكان الذين لا يستفيدون من فرص الحصول على مياه الشرب إلى أكثر من 1.1مليار نسمه في المناطق الريفية والحضرية والذين لا يستفيدون من وسائل تنقيه المياه إلى 2.6مليار نسمه .

أهميه تناول مياه الشرب في مركز سمنود من مبررات اختاره كمجال للدراسة وهى :- 1. انخفاض نصيب الفرد مياه الشرب في بعض التنقية في بعض القرى مما يدل على عدم كفاية مياه الشرب النقية وعجزها عن تلبية متطلبات بعض السكان
2. ما تزال هناك محلات عمرانية لم تمتد إليها شبكه مياه الشرب جميعا من العذب
3. تدهور حاله التوصيلات الفرعية والمحابس وتوصيلات المنازل مما يساعد على زيادة التسرب والفقد في مياه الشرب
4. الإهمال الشديد في عمليات التشغيل والصيانة بسبب عدم توافر المبالغ الكافية لتغطية تكاليفها
5. عدم جوده نوعيه مياه الشرب التي تصل إلى المستهلك
6. تدهور حاله شبكه الصرف الصحي التي أنشأت بجهود الذاتية مما يسمح بتسرب مياه المجارى الى مياه الشرب وتلويثها ومما أدى إلى خطورة على صحة الإنسان
7. رصد المشروعات الحالية والمستقبلية التي خطط لتفيدها بغرض تجديد وتطوير وتحسين مستوى خدمه مياه الشرب بالكمية والنوعية المناسبة .

تعرض الدراسة لمياه الشراب من خلال تناول النقاط التالية :- مصادر مياه الشرب السطحية والجوفية .
- محطات تنقيه المياه في ريف المركز النشأة والتطور والتوزيع الجغرافي .
- إنتاج مياه الشرب في المركز وتطوره .
- طرق تنقيه مياه الشرب .
- تخزين المياه النقية .
- شبكه توزيع مياه الشرب في ريف مركز سمنود والعوامل المؤثرة فيه.
- استهلاك مياه الشرب في ريف مركز سمنود والعوامل المؤثرة فيه .
- اقتصاديات مياه الرب في ريف مركز سمنود .
- كفاية وكفاءة مياه الشرب .

أولا مصادر مياه الشرب :تتميز مصادر مياه الشرب في مركز سمنود في مصدرين هما المياه السطحية والمياه الجوفية ويبلغ متوسط المطر السنوي 55 ملم .
1) المياه السطحية : يساهم هذا المصدر بنحو 12.4% من جمله المياه النقية المنتجة بالمركز ويعد فرع دمياط والترعة المتفرعة منه مثال بحر شبين هي المصدر الرئيسي للمياه السطحية
- فرع دمياط : يمتد إلى الشرق من مركز سمنود في اتجاه جنوبي شمالي ليمثل الحدود الشرقية لمنطقه الدراسة بطول 29.5 كم وتقع عليه محطة مرشحه نقالي بقرية كفر حسان تغذى القرية والقرى التابعة للوحدة المحلية بميت عسا س
- بحر شبين : يخترق أراضى المركز في الزمام الواقع شمال سمنود من الجهة الغربية ويبلغ طوله داخل أراضى المركز 12كم وتقع عليه محطة زياد المرشحة النقالي ومحطة الرهبين المرشحة النقالي
2) المياه الجوفية : تساهم بنسبه 87.6 % من جمله المياه المنتجة في مركز سمنود والمياه الجوفية مصدرها الرئيسي مياه في دمياط والترع المتفرعة منه والتي تتسرب راسيا خلال مسام التربة إلى الطبقة المشبعة بالمياه وتتكون من الرمال الخشنة أو الزلط التي يمك سحب المياه منها بسهوله عن طريق الآبار وهى اقل الطبقات تعرضا للتلوث لعمقها

ثانيا محطات تنقيه مياه الشرب :
يوجد في مركز سمنود نوعان من محطات تنقيه مياه الشرب
1. النوع الأول : يسمى بالمحطات المرشحة النقالي وهى عبارة عن محطات للمياه السطحية تسحب المياه العكرة من مصادرها لتعالج على مراحل وهى تبدأ بالترسيب وتنتهي بالترشيح والتطهير وتضاف خلالها الشبه والكلور إلى المياه لتنقيتها من المواد الذائبة والعلة والكائنات الحية الدقيقة والجراثيم والميكروبات ثم تضخ المياه النقية إلى الشبكة .
2. النوع الثاني : محطات ارتوازية يتم فيها عمل فتحه في الأرض حتى عمق يتراوح بين 90:70مترا وهو العمق الذي تصبح فيه المياه صالحه للاستخدام ثم تنزل المواسير في هذه الفتحة إلى هذا العمق ويتم أضافه الكلور داخل المواسير بعد الضخ .

ثالثا :إنتاج مياه الشرب في مركز سمنود :- يتزايد إنتاج مياه الشرب باستمرار برغم اختلاف نسبه الزيادة من فتره إلى أخرى فقد ازداد الإنتاج من 12647م3 /يوم في 1986 إلى 40175م3/يوم في 2008بنسبه زيادة 217.7%

رابعا طرق تنقيه مياه الشرب :تختلف عمليات معالجه مياه الشرب باختلاف مصادر تلك المياه ونوعيتها والمواصفات الموضوعية لها
• طرق تنقيه المياه السطحية : تهدف عمليات معالجه المياه السطحية إلى أزاله الملوثات العضوية والكيميائية وأزاله المواد العالقة التي تسبب ارتفاعا في العكرة وتغيرات في اللون والرائحة .
وتتم تنقيه المياه السطحية على مراحل وهى :1. مرحله السحب : وفيها يتم السحب من فرع دمياط وبحر شبين بمواسير تقع مأخذها على عمق لا يزيد عن متر واحد لتجنب الزيوت التي قد توجد على سطح المياه ولا يزيد عن مترين لتجنب البكتريا الهوائية والمياه ذات الخواص الرديئة التي تحتاج إلى كميات كبيرة من الكيماويات كالشبه والكلور لمعالجتها
2. مرحله الترسيب : فيها يتم تنقه المياه من المعلقات الصلبة الكبيرة ولمتوسطه ثم من المتعلقات الدقيقة
3. مرحله الترشيح : وفيها يتم حجز المواد العالقة المتبقية وتحسين الخواص الكيميائية والبيولوجيه ويتم الترشيح بمرشحات رملية سريعة تعمل بالضغط .
4. مرحله التطهير النهائي : ويتم في هذه المرحل قتل الكائنات الدقيقة التي لا تزال على قيد الحياة أو سمحت لها الظروف بالنمو داخل المرشحات أو اى جزء من أجزاء الشبكة
خامسا : تخزين المياه النقية :تقام الخزانات لتخزين المياه النقية والحفاظ على خصائصها الطبيعية
تنقسم الخزانات إلى نوعان هما الخزانات الارضيه والخزانات العلوية ويوجد في مركز سمنود 17 خزانا تختلف في نوعيتها وارتفاعها وسعتها ومن تحليلها

سادسا : شبكه توزيع مياه الشرب

تنتقل مياه الشرب من محطات الإنتاج إلى المحلات العمرانية المختلفة عبر شبكه من الأنابيب صممت بأقطار مختلفة تترواح بين 100:385 ملم لتتناسب مع كميات المياه المتدفقة والضغط الذي يكفى لتغطية احتياجات المستهلكين

العوامل المؤثرة في شبكه مياه الشرب :من دراسة وتحليل شبكه مياه الشرب تبن أنها تتأثر في توزيعها بعده عوامل أبرزها معالم السطح ومراكز العمران والمساحة الجغرافية والسكان وخصائصهم ويمكن توضيح ذلك على النحو التالي :
1. معالم السطح : ساعد على تخفيض تكلفه تمديد خطوطها بانو عها المختلفة .
2. مراكز العمران : تتأثر شبكه المياه في أطوالها وتوزيعها .
3. السكان : تتأثر في حجمها ونمطها بعدد السكان ومعدلات نموهم وخصائص توزيعهم الجغرافي .

سابعا استهلاك مياه الشرب :- بلغت جمله الاستهلاك اليومي لمياه الشرب في مركز سمنود 31921م3 في 2008 ، تشمل الاستخدامات المنزلية والمصالح الحكومية والصناعات الصغيرة ، تستأثر الاستخدامات المنزلية بالنصيب الأكبر (95.5%)
- يمثل الاستهلاك اليومي للمياه النقية 79.45% من جمله الإنتاج اليومي الذي بلغ 40175م3 /يوم في 2008 لتصل نسبه الفقد في الإنتاج اليومي للمياه النقية إلى 20.5% وهى نسبه تعد مرتفعه.
- بلغ نصيب الفرد من المياه النقية 128لتر /يوم ، ووهى نسبه تعنى توفر الحد الأدنى أو أزيد قليلا من مياه الشرب.

العوامل المؤثرة في استهلاك مياه الشرب :- تختلف نسبه استهلاك مياه الشرب من شهر إلى أخر ، وتزيد في شهور الصيف حيث بلغ استهلاك المركز في هذه الشهور 28.8% من جمله الاستهلاك في المركز وترتفع إلى 46% باضا فه شهري مايو وستبمر ويرجع ذلك إلى ارتفاع درجات الحرارة في هذه الشهور
- تزيد نسبه الاستهلاك على متوسط المركز في وحد أبو صيرينا حيث تبلغ نسبه الاستهلاك أقصاها
- وتبلغ نسبه استهلاك الشرب أدناها في المركز خلال شهور الشتاء ، حيث تصل الى 7.3 % في شهر يناير وتقل عن ذلك صيرينا وميت بدر حلاه وميت عساس .
- تتراوح نسبه الاستهلاك في باقي شهور السنة بين 7.5% ، 8.5% من جمله الاستهلاك في وحدات المركز .

تتعرض خدمه مياه الشرب في مركز سمنود بعديد من المشكلات التي تقلل كفاءتها وتضعف من قدرتها على تقديم للمستوى المطلوب ومن أبرزها :- مشكلات تتعلق بمصادر مياه الشرب : تتعرض المياه السطحية في مركز سمنود للتلوث بسبب ما يلقى فيها من مخلفات أدميه وحيوانيه وصرف صحي يؤدى إلى ارتفاع نسبه البكتيريا والطفيليات .
- مشكلات تتعلق بالشبكة : انخفاض كفاءة تخزين مياه الشرب في سمنود 7.6% من الإنتاج اليومي وسبب ذلك هو قله إعدادها وانخفاض سعتها وسوق حاله البعض منها لقدم نشأتها
- مشكلات تتعلق بمدى كفاية وكفأه مياه الشرب : عدم جوده نوعيه مياه الشرب التي تصل إلى المستهلك فإذا كانت مياه الشرب التي تنتجها محطات التنقية تتطابق والموصفات العامة فأن احتفاظ المياه بنقائها بعض مرورها خلال الشبكة أمر غير مؤكد .
- مشكله تتعلق بالصرف الصحي : تدهور حاله خطوط شيكه الصرف الصحي لقدم نشأتها وإهمال صيانتها مما أدى إلى تسرب كميات كبيرة من مياه الصرف الصحي إلى شبكه مياه الشرب وتلويثها .
- تتم عمليه كسح النيرات وخزانات التحليل بعربات شفت تفريغ محتوياتها في المصارف الزراعية أو في الترع مما يسبب التلوث .

اقتراحات للتغلب على هذه المشكلات وعلاجها ما يلي :- الاهتمام بشبكه مياه الشرب بصورة دورية منتظمة 0
- ضرورة إنشاء محطة تنقيه ارتوازية بقرية ميت هاشم لموجه العجز في الاحتياجات المائية بقرية ميت هاشم وكفرالعزيزيه وكفر الشراقوة 0
- إنشاء محطة مياه مرشحه بعد وحدتين بقرية ميت عساس وأخرى بقرية نظيفة وثالثها بقرية بكفر الصارم .
- ضرورة قياس إنتاج المياه للحصول على معلومات دقيقه عن الإنتاج 0
- تحديث وتطوير وتخزين مياه الشرب بإحلال وتجديد الخزانات القديمة وإنشاء أخرى جديدة بإعداد وسعه تكفى لرفع كفاءة التخزين بالمركز إلى 20% .
- ضرورة تنظيم فريق من الشرطة خاص بمياه الشرب كما في الكهرباء بمرقبه العدادات ولكشف عن السرقات .
- ويهدف هذا المشروع إلى ربط جميع المحلات العمرانية بمركز سمنود في شبكه وحدات تغذيتها هذه المحطة والمحطات الصغيرة القائمة والتي ستعمل كمحطات مساعده للمحطة ألام عن ضعف ضغط المياه أو انقطاعها أو حدوث عطل في المحطة ألام أو أجراء صيانة لها ، ومن ثم ستساعد هذه المحطة وشبكتها على توصيل مياه الشرب النقية إلى جميع محلات العمرانية بالمركز بالكميات الكفاية والنوعية الجيدة ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hasnaa omara
جغرافى فعال
جغرافى فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: حل الشيت   الإثنين 24 يناير 2011, 9:23 am

شكرا على مجهودك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ساهر الليالى
جغرافى نشيط
جغرافى نشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: حل الشيت   الإثنين 24 يناير 2011, 4:04 pm

مرسيى كتير باقبطان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بيكووووووووووووووووو
جغرافى نشيط
جغرافى نشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: حل الشيت   الإثنين 24 يناير 2011, 8:22 pm

تسلم يا برنس ع المجهود الجامد ده ...؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Burkan
جغرافى فعال
جغرافى فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: حل الشيت   الثلاثاء 25 يناير 2011, 9:52 am

تسلم ايدك والله

بالتوفيق للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حل الشيت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الرسمى لطلاب قسم الجغرافيا جامعة طنطا :: ملتقى طلاب قسم جغرافيا :: الفرقة الثانية-
انتقل الى: