المنتدى الرسمى لطلاب قسم الجغرافيا جامعة طنطا
عزيزى الزائر ان كنت مسجل لدينا برجاء تسجيل الدخول وان كانت هذة هى زيارتك الاولى للمنتدى يسرنا بان تكون عضوا معنا معنا حتى تتمتع بكامل الصلاحيات


الجغرافيا للجميع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 5, 6, 7 ... 11, 12, 13  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
mo3taz nagib
مشرف
مشرف



مُساهمةموضوع: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الإثنين 11 أكتوبر 2010, 8:53 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

ـ باب كَيْفَ كَانَ بَدْءُ الْوَحْىِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم



وَقَوْلُ اللَّهِ جَلَّ ذِكْرُهُ ‏{‏إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ‏}‏‏.‏

1 ـ حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الزُّبَيْرِ، قَالَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، قَالَ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الأَنْصَارِيُّ، قَالَ أَخْبَرَنِي مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيُّ، أَنَّهُ سَمِعَ عَلْقَمَةَ بْنَ وَقَّاصٍ اللَّيْثِيَّ، يَقُولُ سَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ ـ رضى الله عنه ـ عَلَى الْمِنْبَرِ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ ‏"‏ إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى، فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى دُنْيَا يُصِيبُهَا أَوْ إِلَى امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ ‏"‏‏.‏



ـ باب

2 ـ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يُوسُفَ، قَالَ أَخْبَرَنَا مَالِكٌ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ ـ رضى الله عنها ـ أَنَّ الْحَارِثَ بْنَ هِشَامٍ ـ رضى الله عنه ـ سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ كَيْفَ يَأْتِيكَ الْوَحْىُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أَحْيَانًا يَأْتِينِي مِثْلَ صَلْصَلَةِ الْجَرَسِ ـ وَهُوَ أَشَدُّهُ عَلَىَّ ـ فَيُفْصَمُ عَنِّي وَقَدْ وَعَيْتُ عَنْهُ مَا قَالَ، وَأَحْيَانًا يَتَمَثَّلُ لِيَ الْمَلَكُ رَجُلاً فَيُكَلِّمُنِي فَأَعِي مَا يَقُولُ ‏"‏‏.‏ قَالَتْ عَائِشَةُ رضى الله عنها وَلَقَدْ رَأَيْتُهُ يَنْزِلُ عَلَيْهِ الْوَحْىُ فِي الْيَوْمِ الشَّدِيدِ الْبَرْدِ، فَيَفْصِمُ عَنْهُ وَإِنَّ جَبِينَهُ لَيَتَفَصَّدُ عَرَقًا‏.‏

3 ـ باب

3 ـ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ، قَالَ حَدَّثَنَا اللَّيْثُ، عَنْ عُقَيْلٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ، عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ، أَنَّهَا قَالَتْ أَوَّلُ مَا بُدِئَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مِنَ الْوَحْىِ الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ فِي النَّوْمِ، فَكَانَ لاَ يَرَى رُؤْيَا إِلاَّ جَاءَتْ مِثْلَ فَلَقِ الصُّبْحِ، ثُمَّ حُبِّبَ إِلَيْهِ الْخَلاَءُ، وَكَانَ يَخْلُو بِغَارِ حِرَاءٍ فَيَتَحَنَّثُ فِيهِ ـ وَهُوَ التَّعَبُّدُ ـ اللَّيَالِيَ ذَوَاتِ الْعَدَدِ قَبْلَ أَنْ يَنْزِعَ إِلَى أَهْلِهِ، وَيَتَزَوَّدُ لِذَلِكَ، ثُمَّ يَرْجِعُ إِلَى خَدِيجَةَ، فَيَتَزَوَّدُ لِمِثْلِهَا، حَتَّى جَاءَهُ الْحَقُّ وَهُوَ فِي غَارِ حِرَاءٍ، فَجَاءَهُ الْمَلَكُ فَقَالَ اقْرَأْ‏.‏ قَالَ ‏"‏ مَا أَنَا بِقَارِئٍ ‏"‏‏.‏ قَالَ ‏"‏ فَأَخَذَنِي فَغَطَّنِي حَتَّى بَلَغَ مِنِّي الْجَهْدَ، ثُمَّ أَرْسَلَنِي فَقَالَ اقْرَأْ‏.‏ قُلْتُ مَا أَنَا بِقَارِئٍ‏.‏ فَأَخَذَنِي فَغَطَّنِي الثَّانِيَةَ حَتَّى بَلَغَ مِنِّي الْجَهْدَ، ثُمَّ أَرْسَلَنِي فَقَالَ اقْرَأْ‏.‏ فَقُلْتُ مَا أَنَا بِقَارِئٍ‏.‏ فَأَخَذَنِي فَغَطَّنِي الثَّالِثَةَ، ثُمَّ أَرْسَلَنِي فَقَالَ ‏{‏اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ‏}‏ ‏"‏‏.‏ فَرَجَعَ بِهَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَرْجُفُ فُؤَادُهُ، فَدَخَلَ عَلَى خَدِيجَةَ بِنْتِ خُوَيْلِدٍ رضى الله عنها فَقَالَ ‏"‏ زَمِّلُونِي زَمِّلُونِي ‏"‏‏.‏ فَزَمَّلُوهُ حَتَّى ذَهَبَ عَنْهُ الرَّوْعُ، فَقَالَ لِخَدِيجَةَ وَأَخْبَرَهَا الْخَبَرَ ‏"‏ لَقَدْ خَشِيتُ عَلَى نَفْسِي ‏"‏‏.‏ فَقَالَتْ خَدِيجَةُ كَلاَّ وَاللَّهِ مَا يُخْزِيكَ اللَّهُ أَبَدًا، إِنَّكَ لَتَصِلُ الرَّحِمَ، وَتَحْمِلُ الْكَلَّ، وَتَكْسِبُ الْمَعْدُومَ، وَتَقْرِي الضَّيْفَ، وَتُعِينُ عَلَى نَوَائِبِ الْحَقِّ‏.‏ فَانْطَلَقَتْ بِهِ خَدِيجَةُ حَتَّى أَتَتْ بِهِ وَرَقَةَ بْنَ نَوْفَلِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ الْعُزَّى ابْنَ عَمِّ خَدِيجَةَ ـ وَكَانَ امْرَأً تَنَصَّرَ فِي الْجَاهِلِيَّةِ، وَكَانَ يَكْتُبُ الْكِتَابَ الْعِبْرَانِيَّ، فَيَكْتُبُ مِنَ الإِنْجِيلِ بِالْعِبْرَانِيَّةِ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَكْتُبَ، وَكَانَ شَيْخًا كَبِيرًا قَدْ عَمِيَ ـ فَقَالَتْ لَهُ خَدِيجَةُ يَا ابْنَ عَمِّ اسْمَعْ مِنَ ابْنِ أَخِيكَ‏.‏ فَقَالَ لَهُ وَرَقَةُ يَا ابْنَ أَخِي مَاذَا تَرَى فَأَخْبَرَهُ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم خَبَرَ مَا رَأَى‏.‏ فَقَالَ لَهُ وَرَقَةُ هَذَا النَّامُوسُ الَّذِي نَزَّلَ اللَّهُ عَلَى مُوسَى صلى الله عليه وسلم يَا لَيْتَنِي فِيهَا جَذَعًا، لَيْتَنِي أَكُونُ حَيًّا إِذْ يُخْرِجُكَ قَوْمُكَ‏.‏ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أَوَمُخْرِجِيَّ هُمْ ‏"‏‏.‏ قَالَ نَعَمْ، لَمْ يَأْتِ رَجُلٌ قَطُّ بِمِثْلِ مَا جِئْتَ بِهِ إِلاَّ عُودِيَ، وَإِنْ يُدْرِكْنِي يَوْمُكَ أَنْصُرْكَ نَصْرًا مُؤَزَّرًا‏.‏ ثُمَّ لَمْ يَنْشَبْ وَرَقَةُ أَنْ تُوُفِّيَ وَفَتَرَ الْوَحْىُ‏.‏

4 ـ قَالَ ابْنُ شِهَابٍ وَأَخْبَرَنِي أَبُو سَلَمَةَ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، أَنَّ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ الأَنْصَارِيَّ، قَالَ ـ وَهُوَ يُحَدِّثُ عَنْ فَتْرَةِ الْوَحْىِ، فَقَالَ ـ فِي حَدِيثِهِ ‏"‏ بَيْنَا أَنَا أَمْشِي، إِذْ سَمِعْتُ صَوْتًا، مِنَ السَّمَاءِ، فَرَفَعْتُ بَصَرِي فَإِذَا الْمَلَكُ الَّذِي جَاءَنِي بِحِرَاءٍ جَالِسٌ عَلَى كُرْسِيٍّ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، فَرُعِبْتُ مِنْهُ، فَرَجَعْتُ فَقُلْتُ زَمِّلُونِي‏.‏ فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى ‏{‏يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ * قُمْ فَأَنْذِرْ‏}‏ إِلَى قَوْلِهِ ‏{‏وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ‏}‏ فَحَمِيَ الْوَحْىُ وَتَتَابَعَ ‏"‏‏.‏ تَابَعَهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يُوسُفَ وَأَبُو صَالِحٍ‏.‏ وَتَابَعَهُ هِلاَلُ بْنُ رَدَّادٍ عَنِ الزُّهْرِيِّ‏.‏ وَقَالَ يُونُسُ وَمَعْمَرٌ ‏"‏ بَوَادِرُهُ ‏"‏‏.‏

4 ـ باب

5 ـ حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ، قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ، قَالَ حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ أَبِي عَائِشَةَ، قَالَ حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، فِي قَوْلِهِ تَعَالَى ‏{‏لاَ تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ‏}‏ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُعَالِجُ مِنَ التَّنْزِيلِ شِدَّةً، وَكَانَ مِمَّا يُحَرِّكُ شَفَتَيْهِ ـ فَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ فَأَنَا أُحَرِّكُهُمَا لَكُمْ كَمَا كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُحَرِّكُهُمَا‏.‏ وَقَالَ سَعِيدٌ أَنَا أُحَرِّكُهُمَا كَمَا رَأَيْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ يُحَرِّكُهُمَا‏.‏ فَحَرَّكَ شَفَتَيْهِ ـ فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى ‏{‏لاَ تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ* إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ‏}‏ قَالَ جَمْعُهُ لَهُ فِي صَدْرِكَ، وَتَقْرَأَهُ ‏{‏فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ‏}‏ قَالَ فَاسْتَمِعْ لَهُ وَأَنْصِتْ ‏{‏ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ‏}‏ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا أَنْ تَقْرَأَهُ‏.‏ فَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بَعْدَ ذَلِكَ إِذَا أَتَاهُ جِبْرِيلُ اسْتَمَعَ، فَإِذَا انْطَلَقَ جِبْرِيلُ قَرَأَهُ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم كَمَا قَرَأَهُ‏.‏

5 ـ باب

6 ـ حَدَّثَنَا عَبْدَانُ، قَالَ أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ، قَالَ أَخْبَرَنَا يُونُسُ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، ح وَحَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُحَمَّدٍ، قَالَ أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ، قَالَ أَخْبَرَنَا يُونُسُ، وَمَعْمَرٌ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، نَحْوَهُ قَالَ أَخْبَرَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَجْوَدَ النَّاسِ، وَكَانَ أَجْوَدُ مَا يَكُونُ فِي رَمَضَانَ حِينَ يَلْقَاهُ جِبْرِيلُ، وَكَانَ يَلْقَاهُ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْ رَمَضَانَ فَيُدَارِسُهُ الْقُرْآنَ، فَلَرَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَجْوَدُ بِالْخَيْرِ مِنَ الرِّيحِ الْمُرْسَلَةِ‏.‏




عدل سابقا من قبل mo3taz nagib في الثلاثاء 12 أكتوبر 2010, 3:56 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
mo3taz nagib
مشرف
مشرف



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   السبت 23 أكتوبر 2010, 12:40 pm

إسرائيل تبنى شبكة أنفاق جديدة تحت «الأقصى» وتخطط لإقامة متحف يهودى فى المقبرة الإسلامية



كشفت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث أن الاحتلال الإسرائيلى ينفذ حفريات جديدة ويبنى شبكة أنفاق أسفل المسجد الأقصى وفى محيطه، فى إطار مساعيه المتواصلة لتهويد القدس.وأوضحت المؤسسة، فى بيان، أنها حصلت على صور فوتوغرافية تبين الحجم الكبير لحفريات تمتد من منطقة ساحة البراق وبمحاذاة الجدار الغربى للمسجد الأقصى، وصولاً إلى وقف حمام العين والمنطقة أسفل باب المطهرة الواقعة داخل ساحة المسجد من الجهة الغربية. وقالت المؤسسة إن الاحتلال يخطط لإقامة متحف «التسامح» مكوناً من ٦ طوابق على مساحة ٤٦ ألف متر مربع، على جزء من مقبرة مأمن الله الإسلامية بمدينة القدس بعد أن نبش أكثر من ٢٥٠٠ قبر فيها.وحذر المشاركون فى اجتماع اللجنة الاقتصادية والمالية والشؤون الاجتماعية بالجمعية البرلمانية الأورومتوسطية،




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mo3taz nagib
مشرف
مشرف



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   السبت 23 أكتوبر 2010, 12:43 pm

وحذر المشاركون فى اجتماع اللجنة الاقتصادية والمالية والشؤون الاجتماعية بالجمعية البرلمانية الأورومتوسطية، الذى استضافه مجلس الشعب المصرى، أمس الأول، من خطورة استمرار إسرائيل فى بناء المستوطنات على التعاون بين الدول الأعضاء فى الاتحاد من أجل المتوسط.

وكشف وزير الخارجية أحمد أبوالغيط، فى كلمته التى ألقاها نيابة عنه السفير محمد مصطفى كمال، مساعد وزير الخارجية للشؤون البرلمانية، عن وجود شكوك قوية لدى مصر فى انعقاد القمة الثانية للاتحاد المقررة فى النصف الثانى من نوفمبر المقبل، ببرشلونة، بسبب تمسك إسرائيل بسياسة الاستيطان، وربط أبوالغيط انعقاد القمة بحدوث تقدم حقيقى فى المفاوضات المباشرة، واتخاذ إسرائيل مواقف بناءة تشجع الدول العربية على التعامل بشكل فعال مع الإطار الأورومتوسطى.

وبينما أعربت الأمم المتحدة على لسان منسقها لعملية السلام روبرت سرى عن الفزع والقلق من تقارير توسيع الاستيطان، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أن ضمانات القروض الأمريكية إلى إسرائيل ارتفعت إلى ٣.٨٤١ مليار دولار فى بداية أكتوبر الحالى، وبالتالى فإن استمرار الاستيطان لم يؤثر على الضمانات، وأكد الرئيس الإسرائيلى شيمون بيريز أن إسرائيل غير قادرة على البقاء دون المساعدات الأمريكية، قائلاً: «إن السلام مع الفلسطينيين سيعزز أمن أمريكا فى الشرق الأوسط وسيعزل إيران»، وأضاف: «يمكن أن نساعد فى بناء تحالف مضاد لإيران فى المنطقة، ليس من خلال التصريحات، بل بأن ننهى الصراع الثانوى بيننا وبين الفلسطينيين».






ماذا سوف تفعل من اجل بقاء غزة والمسجد الاقصى؟؟؟؟؟؟؟؟؟


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mo3taz nagib
مشرف
مشرف



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الإثنين 25 أكتوبر 2010, 12:18 am

صورة حقيقية أدهشت العالم الغربي... سبحان الله
في خضم الأحداث المتلاطمة في العالم والهجمة الشرسة التي تقودها قوى الشر والضلال ضد رسول الله صلى الله عليه وسلم تتكشف لنا الأيام وعلى الدوام عن حقائق مذهله تظهر للعالم اجمع حقيقة هذا النبي الكريم والرسول العظيم الذي تولى الله الدفاع عنه بابي هو وأمي، وآخر وليس أخير هذه المعجزات التي بين أيدينا هي المعجزة الكبرى والتحدي الأعظم الذي يسعدنا أن نقدمها للعالم اجمع خاصة إلى ذلك العالم الحاقد الضال الذي لازال يشن حربه الحقيرة المهزومة على نبي البشرية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم..
المعجزة التي بين أيدينا هي معجزة جبل احد ذلك الجبل التاريخي العظيم الذي خلقه الله منذ خلق هذه الأرض والذي قال فيه سيدنا رسول الله في الحديث الصحيح (جبل احد يحبنا و نحبه) .. سبحان الله كيف لا يحبه وقد حمل إسمه الشريف!
تكشف لنا الأقمار الصناعية أن ش! كل جبل ا حد الذي يبلغ طوله حوالي 7 كلم على شكل اسم محمد كما سنريكم إن شاء الله


وبعد.......... فان رسالتنا للعالم اجمع من خلال هذه المعجزة العظيمة البينة التي لا ينكرها إلا قلب كل متكبر جبار أن يستغفروا الله الغفور الرحيم وان يكفوا أذاهم عن نبي البشرية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ثم يفتحوا عقولهم وقلوبهم! لدعوة هذا النبي الكريم الذي لم يرسل إلا ليدعو الناس لأن يعبدوا الله الواحد الأحد ا لذي خلق جبل احد وخلق كل شيء وان يشهدوا أن محمدا عبده ورسوله وان يتوبوا إليه ويدخلوا في دين الله عز وجل الذي لم يخلق جبل احد على شكل اسم محمد إلا ليثبت للبشرية مرة تلو المرة نبوة هذا النبي الكريم حتى يدخل الناس في دعوته ليفوزوا بجنته وينجوا من عذابه

ونحن إذ نشر هذه الصور التي اكتشفها احد أبناء المدينة المنورةالمختصين نتحدى بها أولئك الحاقدين أن ينشروا صورة هذه المعجزة في وسائل إعلامهم التي طالما زعموا وتغنوا بما يُسمى (بحرية التعبير)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mo3taz nagib
مشرف
مشرف



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الإثنين 25 أكتوبر 2010, 12:21 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mo3taz nagib
مشرف
مشرف



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الثلاثاء 26 أكتوبر 2010, 10:02 pm

كل تلك المعجزات وانت تهمل كل هذا فلماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعيه للسلام
جغرافى نشيط
جغرافى نشيط



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الثلاثاء 26 أكتوبر 2010, 11:05 pm

[b][i][u]
الحث على ذكر الله تعالى بعد صلاة الفجر:
اعلم ان اشرف اوقات الذكر فى النهار (الذكر بعد صلاة الفجر)

عن انس رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال:
"من قال صبيحة يوم الجمعة قبل صلاة الغداة الصبح _استغفر الله الذى لا اله الا هو الحى القيوم واتوب اليهن، ثلاث مرات غفر الله تعالى ذنوبه ولو كان مثل البحر

رواة النسى فى كتابة


عن انس رضى الله عن قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من صلى الفجر فى جماعة ثم قعد يذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتيم كاجر حجة كامله وعمرة تامة
رواة الترمزى وقال حديث حسن


وعن ابى ذر رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :"من قال فى دبر صلاة الصبح وهو ثان رجليه قبل ان يتكلم :لا اله الا الله وحدة لا شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو على كل شئ قدير"
عشر مرات كتبت له عشر حسنات ومحى له عشر سئات ورفع له عشر درجات وكان يومة ذالك فى حرز من كل مكروة وحرس من الشيطان ولم ينبغ لذنب ان يدركة فى ذالك اليوم الا الشرك بالله تعالى

رواة الترمزى وقال حديث حسن وفى بعض النمسخ صحيح

وعن مسلم ابن الحارث التميمى الصحابى رضى الله عنه عن الرسول صلى الله عليه وسلمانه اسرى اليه فقال:"اذا انصرفت من صلاة المغرب فقل اللهم اجزنى من النار سبع مرات فانك اذا قلت ذالك ثم مت من ليلتك كتب لك جوار منها واذا صليت الصبح فقل كذالك فانك ان مت من يومك كتب لك جوار منها
رواة ابو داود فى سنته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعيه للسلام
جغرافى نشيط
جغرافى نشيط



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الثلاثاء 26 أكتوبر 2010, 11:13 pm

[b][i][u]سبحانك ياربى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mo3taz nagib
مشرف
مشرف



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الأربعاء 27 أكتوبر 2010, 12:26 am

جزاكى الله كل خير ويجعله فى ميزان حسانتك بأذن الله تعالى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعيه للسلام
جغرافى نشيط
جغرافى نشيط



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الأربعاء 27 أكتوبر 2010, 9:42 pm

[b][i]
فضل سورة تبارك. النجاة من عذاب القبر و عذاب النار.
الحمد لله ربِّ الكائنات، المنـزَّه عنِ الحدود والغايات والأركان والأعضاء والأدوات، ولا تحويه الجهاتُ الست كسائر المبتدعات ومن وصفَ الله بمعنى من معاني البشر فقد كفر. والصلاة والسلامُ على خيرِ الكائنات سيدِنا محمد وعلى سائرِ إخوانه النبيِّينَ المؤيَّدين بالمعجزاتِ الباهرات فبِعصا موسى انفلق البحر وبدُعاءِ نوحٍ نزلَ المطرُ ولمحمد شهدَ الشجرُ والحجر وانشقَّ القمر.

أما بعد أوصيكم ونفسيَ بتقوى الله. واعلموا أنَّ اللهَ تعالى يقول في القرءانِ الكريم: ]النّارُ يُعرضونَ عليها غدُوًّا وعشِيًّا ويومَ تقومُ الساعةُ أدخِلُوا ءالَ فرعونَ أشدَّ العذاب[.

إخوةَ الإيمان، إنَّ عذاب القبرِ ثابتٌ بنصِّ القرءانِ والحديثِ، وأما هذهِ الآيةُ فقد وردت في عذاب القبر للكفارِ، وأما عصاة المسلمينَ فهم صنفان صنف يعفيهِمُ اللهُ من
عذاب القبروصنفٌ يعذبهم ثم ينقطعُ عنهم ويؤخر لهم بقيةَ عذابِهم إلى الآخرة.

ومما يكونُ سببًا للنجاةِ من عذاب القبرِ قِرَاءَةُ سورَة الملك فقد ورد بالإسنادِ المتَّصلِ في صحيحِ الإمامِ ابنِ حبان من حديثِ أبي هريرةَ رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم قالَ: "إنَّ في القرءانِ ثلاثينَ ءايةً تستغفِرُ لصاحبِها حتى يُغفرَ له تبارك الذي بيدِه الملك" وفي أمالِيِّ الحافظِ العسقلانيِّ بإسنادٍ صحيحٍ من حديثِ ابنِ عباسٍ رضي اللهُ عنهُما عن النبيِّ صلى اللهُ عليه وسلم أنه قالَ: "وددتُ أنها في جوفِ كلِّ إنسانٍ من أمَّتِي" أي تبارك الذي بيدِه الملك. فمن حافظَ على قراءتِها كلَّ يومٍ كان داخِلا في هذا الحديث.

ووردَ عن ابنِ عباسٍ رضيَ اللهُ عنهُما أيضا أنهُ أي صاحبُ هذه السورة لا يُعذَّبُ في قبرِه لأنها تجادِلُ عن صاحبِها يومَ القيامة فتُنجيهِ من النارِ، أي أنها تمنعُهُ من دخولِ النار. فينبغِي حفظُها وتلاوتُها مع تصحيحِ اللفظ. فمن سمِعَ بهذا الفضلِ العظيمِ ولم يهتمَّ لحفظِها وتلاوتِها على الوجهِ الصحيحِ الذي أُنزِلت عليهِ فإنهُ مُتهاوِنٌ بالخيرِ العظيم وذلك دليلٌ على ضَعفِ هِمَّتِهِ لآخرتِه فإنَّ من نجا في القبرِ من العذاب نجا فيما بعد ذلك فقد جاء عن عثمانَ بنِ عفان رضي الله عنه أنه قالَ شعرًا:

فإن تنجُ منها تنجُ من ذي عظيمةٍ وإلا فإنِّي لا إِخالُكَ ناجِيا

ومعنى إخالُكَ أظُنُّكَ، فلذلكَ كان عثمانُ رضي الله عنه إذا أتى القبورَ بكى حتى يبُلَّ لحيتَه بالدموعِ فقيلَ له في ذلك، فقالَ هذا البيتَ وذكر أنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قالَ: "القبرُ أولُ منزلةٍ من منازلِ الآخرةِ فمن نجا منهُ كان أنجى مما بعدَه ومن لم ينجُ منهُ كان ما بعدَهُ أشدَّ عليه". فمن نجا في قبرِهِ من النكدِ والعذابِ كان ناجِيا في الآخرةِ من العذاب. فالعاقلُ الذي بلغَه هذا الحديثُ لا يتهاونُ بهذا الفضلِ العظيم.

ومما ينفعُ إخوةَ الإيمانِ للنجاةِ من عذابِ القبرِ أن يكونَ موتُ الشخصِ بمرضِ بطنِه لقوله صلى الله عليه وسلم: "من قتلهُ بطنُه لم يعذَّبْ في قبره" وذلك كالإسهالِ والقولنج، والقولنج أي احتباسُ الخروجِ والريحِ وهو ضدُّ الإسهالِ الذي هو كثرةُ الخروج. والقولنج مرضٌ صعبٌ فظيع.

ومن الأمراضِ المُنجيةِ لصاحبِها إذا ماتَ بها مرضُ ذاتِ الجنبِ وهو ورمٌ يحصُلُ في الأضلاعِ ثم ينفتِحُ إلى الجلدِ فهذا أيضًا من ماتَ فيه فهو شهيدٌ ما عليهِ عذابٌ قط. كذلك يسلمُ من
[u]وصنفٌ يعذبهم ثم ينقطعُ عنهم ويؤخر لهم بقيةَ عذابِهم إلى الآخرة.

ومما يكونُ سببًا للنجاةِ من عذاب القبرِ قِرَاءَةُ سورَة الملك فقد ورد بالإسنادِ المتَّصلِ في صحيحِ الإمامِ ابنِ حبان من حديثِ أبي هريرةَ رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم قالَ: "إنَّ في القرءانِ ثلاثينَ ءايةً تستغفِرُ لصاحبِها حتى يُغفرَ له تبارك الذي بيدِه الملك" وفي أمالِيِّ الحافظِ العسقلانيِّ بإسنادٍ صحيحٍ من حديثِ ابنِ عباسٍ رضي اللهُ عنهُما عن النبيِّ صلى اللهُ عليه وسلم أنه قالَ: "وددتُ أنها في جوفِ كلِّ إنسانٍ من أمَّتِي" أي تبارك الذي بيدِه الملك. فمن حافظَ على قراءتِها كلَّ يومٍ كان داخِلا في هذا الحديث.

ووردَ عن ابنِ عباسٍ رضيَ اللهُ عنهُما أيضا أنهُ أي صاحبُ هذه السورة لا يُعذَّبُ في قبرِه لأنها تجادِلُ عن صاحبِها يومَ القيامة فتُنجيهِ من النارِ، أي أنها تمنعُهُ من دخولِ النار. فينبغِي حفظُها وتلاوتُها مع تصحيحِ اللفظ. فمن سمِعَ بهذا الفضلِ العظيمِ ولم يهتمَّ لحفظِها وتلاوتِها على الوجهِ الصحيحِ الذي أُنزِلت عليهِ فإنهُ مُتهاوِنٌ بالخيرِ العظيم وذلك دليلٌ على ضَعفِ هِمَّتِهِ لآخرتِه فإنَّ من نجا في القبرِ من العذاب نجا فيما بعد ذلك فقد جاء عن عثمانَ بنِ عفان رضي الله عنه أنه قالَ شعرًا:

فإن تنجُ منها تنجُ من ذي عظيمةٍ وإلا فإنِّي لا إِخالُكَ ناجِيا

ومعنى إخالُكَ أظُنُّكَ، فلذلكَ كان عثمانُ رضي الله عنه إذا أتى القبورَ بكى حتى يبُلَّ لحيتَه بالدموعِ فقيلَ له في ذلك، فقالَ هذا البيتَ وذكر أنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قالَ: "القبرُ أولُ منزلةٍ من منازلِ الآخرةِ فمن نجا منهُ كان أنجى مما بعدَه ومن لم ينجُ منهُ كان ما بعدَهُ أشدَّ عليه". فمن نجا في قبرِهِ من النكدِ والعذابِ كان ناجِيا في الآخرةِ من العذاب. فالعاقلُ الذي بلغَه هذا الحديثُ لا يتهاونُ بهذا الفضلِ العظيم.

ومما ينفعُ إخوةَ الإيمانِ للنجاةِ من عذابِ القبرِ أن يكونَ موتُ الشخصِ بمرضِ بطنِه لقوله صلى الله عليه وسلم: "من قتلهُ بطنُه لم يعذَّبْ في قبره" وذلك كالإسهالِ والقولنج، والقولنج أي احتباسُ الخروجِ والريحِ وهو ضدُّ الإسهالِ الذي هو كثرةُ الخروج. والقولنج مرضٌ صعبٌ فظيع.

ومن الأمراضِ المُنجيةِ لصاحبِها إذا ماتَ بها مرضُ ذاتِ الجنبِ وهو ورمٌ يحصُلُ في الأضلاعِ ثم ينفتِحُ إلى الجلدِ فهذا أيضًا من ماتَ فيه فهو شهيدٌ ما عليهِ عذابٌ قط
. ك
ذلك يسلمُ منعذاب القبرومن عذابِ الآخرةِ من ماتَ بالطاعونِ وهو نوعٌ من الورمِ يحدثُ في مراقِ البطنِ أي المواضعِ الليِّنةِ أو تحتَ الإبطِ مع خفقان وإسهالٍ وقيءٍ وسخونةٍ فيموتُ صاحبُه ولا يبرأُ غالبا.

وأفضلُ من هذا كلِّه بمآلِ الشخصِ في قبرِه وفي ءاخرتِه أن يكون عند وفاتِه بحالةِ كمال الإيمان وهو أن يكون مؤدِّيًا لجميعِ فرائض الله تعالى التي منها تعلُّمُ ما افترضَ اللهُ على عبادِه تعلُّمُه والأمرُ بالمعروفِ والنهيُ عن المنكرِ ومجتنبا
[/u]للكبائرِ،فإنَّ من وافاهُ الموت وهو بهذه الحالِ يكونُ أحسنَ حالا في قبرِه وفي ءاخرتِه. فإنهُ مع نجاتِه من عذابِ القبرِ وعذاب الآخرةِ يكون مُنعَّما في قبره وفي ءاخرتِه.

أما في القبرِ فبأن يُفتحُ له بابٌ من قبرِه إلى الجنةِ ويُنورُ له قبره بنورٍ كنورِ القمرِ ليلةَ البدرِ ويُملأُ عليه قبرُه خُضرةً أي بالنباتِ الأخضرِ وغيرِ ذلك حتى يكونَ قبرُه كروضةٍ من رياضِ الجنةِ فلا يجدُ خوفًا ولا وحشةً ولا ضِيقًا ولا همًّا أو غمًّا، وأما في الآخرةِ فله عند اللهِ تعالى ما لا عينٌ رأت ولا أذنٌ سمعت ولا خطرَ على قلبِ بشرٍ زيادةً على ما يكونُ لسائرِ من دخلَ الجنةَ من المؤمنينَ من أنواعِ النعيم الذي هو مشتركٌ بين جميعِ من دخلَ الجنةَ وهو أن لا يَبْأسَ وأن يحيَا حياةً لا نهايةَ لها وأن يشبَّ شبابًا لا هرمَ بعده وأن يكون صحيحًا لا يمرضُ أبدًا، فهذه الأنواعُ من النعيمِ لا بد أن تكونَ لكلِّ واحدٍ ممن دخلَ الجنة، أما التفاضُلُ فهو فيما بعد ذلكَ فيمتازُ المؤمنُ الكاملُ وهو التقيُّ بأشياءَ لا يعلمُها إلا الله. هذا وأستغفر الله لي ولكم.

إنَّ الحمدَ للهِ نحمدُهُ ونستغفرُه ونستعينُه ونستهديهِ ونعوذُ باللهِ من شرورِ أنفسِنا ومن سيئاتِ أعمالِنا، من يهدِ اللهُ فلا مُضِلَّ له ومن يضلِلْ فلا هادِيَ له وأشهدُ أن لا إله إلا اللهُ وحده لا شريكَ له وأشهدُ أنَّ محمدًا عبدُه ورسولُه صلواتُ اللهِ وسلامُه عليهِ وعلى كلِّ رسولٍ أرسلَه.

يقولُ اللّهُ تعالى في كتابِه العزيز: ]يا أيها الناسُ اتقوا ربَّكم إن زلزلةَ الساعةَ شىءٌ عظيم، يومَ تروْنها تذهَلُ كلُّ مرضعةٍ عما أرضَعَت وتضَعُ كلُّ ذاتِ حملٍ حملَها، وترى الناسَ سُكارى وما هم بسُكارى ولكنَّ عذابَ اللهِ شديد[.

واعلموا أنَّ اللهَ أمركم بأمرٍ عظيمٍ أمركُم بالصلاةِ على نبِيِّهِ الكريمِ فقالَ: ]إنَّ اللهَ وملائكتَه يُصلُّونَ على النَّبيِّ يا أيُّها الذينَ ءامنوا صلُّوا عليهِ وسلِّموا تسليمًا[ اللهمَّ صلِّ على محمدٍ وعلى ءالِ محمدٍ كما صلَّيتَ على إبراهيمَ وعلى ءالِ إبراهيمَ وبارِك على محمدٍ وعلى ءالِ محمدٍ كما باركتَ على إبراهيمَ وعلى ءالِ إبراهيمَ إنك حميدٌ مجيدٌ، اللهمَّ إنا دعوناكَ فاستجِبْ لنا دعاءَنا فاغفرِ اللهمَّ لنا ذنوبَنا وإسرافَنا في أمرِنا اللهمَّ اغفِرْ للمؤمنينَ والمؤمناتِ الأحياءِ منهم والأمواتِ ربَّنا ءاتِنا في الدُّنيا حسنةً وفي الآخرةِ حسنةً وقِنا عذابَ النار اللهمَّ اجعَلْنا هُداةً مُهتَدِين غيرَ ضالِّينَ ولا مُضِلِّين اللهمَّ استُرْ عوراتِنا وءامِنْ روعاتِنا واكفِنا ما أهمَّنا وقِنا شرَّ ما نتَخَوَّفُ. عبادَ اللهِ إنَّ اللهَ يأمُرُ بالعدلِ والإحسانِ وإيتاءِ ذي القُرْبى وينهى عن الفحشاءِ والمنكرِ والبغي، يعظُكُمْ لعلَّكم تذكَّرون اذكُروا اللهَ العظيمَ يذكُرْكم واشكروهُ يزِدْكم، واستغفِروهُ يغفِرْ لكم واتَّقوهُ يجعلْ لكمْ من أمرِكم مخرَجًا.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mo3taz nagib
مشرف
مشرف



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الخميس 28 أكتوبر 2010, 12:10 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mo3taz nagib
مشرف
مشرف



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الخميس 28 أكتوبر 2010, 12:19 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mo3taz nagib
مشرف
مشرف



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الخميس 28 أكتوبر 2010, 8:09 pm

لا تنسى ذكر الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعيه للسلام
جغرافى نشيط
جغرافى نشيط



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الخميس 28 أكتوبر 2010, 10:43 pm

[b]


جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mo3taz nagib
مشرف
مشرف



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الجمعة 29 أكتوبر 2010, 2:23 pm

جزاكى الله كل خير ومتظرين الجديد والمزيد


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلبي ملك لربي
جغرافى فعال
جغرافى فعال



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الأحد 31 أكتوبر 2010, 8:09 pm

[b][i][u][center]بسم الله الرحمن الرحيم


*ومن الناس من يقول امنا بالله وباليوم الاخر وما هم بمؤمنين


_(ومن الناس):ويقصد هنا المنافقون من يقول انه امن بالله ولم يؤمن ولم يدخل الايمان لقلبه


*يخادعون الله والذين امنوا وما يخادعون الا انفسهم وما يشعرون

(يخادعون الله) :اى يظهرون خلاف ما يسرون


*فى قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب اليم بما كاو يكذبون

(فى قلوبهم مرض ):اى فى قلوبهم نفاق
(فزادهم الله مرضا ):اى زادهم نفاقا وغلا وحسدا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلبي ملك لربي
جغرافى فعال
جغرافى فعال



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الأحد 31 أكتوبر 2010, 8:17 pm

واذا قيل لهم امنوا كما امن الناس قالوا انومن كما امن السفهاء الا انهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون
_(قالوا انومن كما امن السفهاء):اى قالوا انومن كما امن ضعاف العقول


*واذا لقوا الذين امنوا قالوا امنا واذا ادخلوا الى شياطينهم قالوا انا معكم انما نحن مستهزءون

_(واذا خلوا الى شياطينهم ):اى الى زعماء النفاق


*الله يستهزئ بهم ويمدهم فى طغيانهم يعمهون

_(يعمهون ):اى يتحيرون


*اولئك الذين اشتروا الضلاله بالهدى فما ربحت تجارتهم وما كانوا مهتدين
_اى اولئك الذين اختارو الضلاله وتركوا الهدايه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعيه للسلام
جغرافى نشيط
جغرافى نشيط



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الأحد 31 أكتوبر 2010, 10:33 pm

[b][i]
برُّ الوالدين



مقام الأم مقدَّس ومقام الأب عظيم!

هل أنت بار لهما؟

هل ترفع صوتك في حضرتهما؟

هل تنظر إليهما بغير نظر الرحمة والمحبة؟

كيف تكون باراً بوالديك، وتتحاشى العقوق؟



قال تعالى في كتابه: "وقضى ربك إلاَّ تعبدوا إلاّ أيَّاه وبالوالدين إحساناً"(1).

إن للوالدين مقاماً وشأناً يعجز الإنسان عن دركه، ومهما جهد القلم في إحصاء فضلهما فإنَّه يبقى قاصراً منحسراً عن تصوير جلالهما وحقّهما على الأبناء، وكيف لا يكون ذلك وهما سبب وجودهم، وعماد حياتهم وركن البقاء لهم.

لقد بذل الوالدان كل ما أمكنهما على المستويين المادي والمعنوي لرعاية أبنائهما وتربيتهم، وتحمّلا في سبيل ذلك أشد المتاعب والصعاب والإرهاق النفسي والجسدي وهذا البذل لا يمكن لشخص أن يعطيه بالمستوى الذي يعطيه الوالدان.

ولهذا فقط اعتبر الإسلام عطاءهما عملاً جليلاً مقدساً استوجبا عليه الشكر وعرفان الجميل وأوجب لهما حقوقاً على الأبناء لم يوجبها لأحد على أحد إطلاقاً، حتى أن الله تعالى قرن طاعتهما والإحسان إليهما بعبادته وتوحيده بشكل مباشر فقال: "واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً"(2).

لأن الفضل على الإنسان بعد الله هو للوالدين، والشكر على الرعاية والعطاء يكون لهما بعد شكر الله وحمده، "ووصينا الإنسان بوالديه... أن أشكر لي ولوالديك إليَّ المصير"(1).

وقد اعتبر القران العقوق للوالدين والخروج عن طاعتهما ومرضاتهما معصية وتجبراً حيث جاء ذكر يحيى ابن زكريا بالقول: "وبراً بوالديه ولم يكن جباراً عصيا"(2).

وفي رسالة الحقوق المباركة نجد حق الأم على لسان الإمام علي بن الحسين (ع) بأفضل تعبير وأكمل بيان، فيختصر عظمة الأم وشموخ مقامها في كلمات، ويصوِّر عطاها بأدق تصوير وتفصيل فيقول ?: "فحقّ أُمِّك أن تعلم أنَّها حملتك حيث لا يحمل أحدٌ أحداً، وأطعمتك من ثمرة قلبها ما لا يُطْعِم أحدٌ أحداً، وأنَّها وقتك بسمعها وبصرها ويدها ورجلها وشعرها وبشرها وجميع جوارحها مستبشرة بذلك فرحةً موبلة (كثيرة عطاياها )، محتملة لما فيه مكروهها وألمها وثقلها وغمِّها، حتى دفعتها عنك يد القدرة وأخرجتك إلى الأرض فَرَضِيَتْ أن تشبع وتجوع هي، وتكسوك وتعرى، وترويك وتظمأ، وتظللك وتضحى، وتنعمك ببؤسها، وتلذذك بالنوم بأَرِقهَا، وكان بطنها لك وعاء، وَحِجْرَها لك حواء، وثديها لك سقاءاً، ونفسها لك وقاءاً، تباشر حر الدنيا وبردها لك دونك، فتشكرها على قدرِ ذلك ولا تقدر عليه إلاّ بعون الله وتوفيقه".

وتبرز هنا، أهمية حق الأم من خلال التفصيل والبيان الذي تقدم به الإمام ? بحيث جعله أكبر الحقوق في رسالته المباركة، وأكثر في بيانه، وحثَّ على برّها ووصّى الولد بالشكر لهما كما هي الوصية الإلهية: "ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهناً على وهن... أن أشكر لي ولوالديك إليَ المصير"(2).

وكذلك كانت وصية النبي(ص) لرجلٍ أتاه فقال: يا رسول الله من أبر؟

قال (ص): "أمك".

قال: من؟ ثم من؟

قال (ص): "أمك".

قال: ثمّ من؟

قال (ص): "أمك".

قال: ثمّ من؟

قال (ص): "أباك".



حق الأب:

ولا يقل حق الأب أهمية وجلالاً عن حق الأم، فهو يمثل الأصل والابن هو الفرع، وقد أمضى حياته وشبابه وأفنى عمره بكد واجتهاد للحفاظ على أسرته وتأمين الحياة الهانئة لأولاده، فتعب وخاطر واقتحم المشقات والصعاب في هذا السبيل، وفي ذلك يقول الإمام زين العابدين ?: "وأمَّا حق أبيك فتعلم أنَّه أصلك وإنَّك فرعه، وإنَّك لولاه لم تكن، فمهما رأيت في نفسك مِمَّا يعجبك فاعلم أن أباك أصل النعمة عليك فيه، واحمد الله واشكره على قدر ذلك ولا قوة إلا بالله".

وعلى الإنسان أن يدرك جيداً كيف يتعاطى مع والده كي لا يكون عاقاً وهو غافل عن ذلك، فعليه تعظيمه واحترامه واستشعار الخضوع والاستكانة في حضرته فقد جاء في حديث عن الإمام الباقر ?: "إن أبي نظر إلى رجل ومعه ابنه يمشي، والابن متكيء على ذراع الأب، قال: فما كلَّمه أبي حتى فارق الدنيا".



برَّ الوالدين بعد الموت:

لا يقتصر بر الوالدين على حياتهما بحيث إذا انقطعا من الدنيا انقطع ذكرهما، بل إن من واجبات الأبناء إحياء أمرهما وذكرهما من خلال زيارة قبريهما وقراءة الفاتحة لروحيهما والتصدق عنهما، وإقامة مجالس العزاء لهما على الدوام.

كما أن عليهم حق البرِّ لهُمَا في جملة أمور ذكرها رسول الله (ص) لرجل من أصحابه فقال: يا رسول الله هل بقي لأبوي شي‏ء من البرّ أبرهما به بعد وفاتهما؟

قال رسول (ص) : "نعم، الصلاة عليهما، والاستغفار لهما، وإنقاذ عهدهما، وإكرام صديقهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلاّ بهما".

وفي حديث للإمام الصادق ?: "يصلي عنهما، ويتصدق عنهما، ويحج‏ُ عنهما، ويصوم عنهما، فيكون الذي صنع لهما وله مثل ذلك فيزيده الله ببرِّه وصلاته خيراً كثيراً".



حد العقوق:

إن نكران الجميل، وعدم مكافأة الإحسان ليعتبران من قبائح الأخلاق، وكلما عظم الجميل والإحسان كان جحودهما أكثر جرماً وأفظع إثماً، ومن هذا المقياس نقف على خطر الجريمة التي يرتكبها العاق لوالديه، حتى عُدَّ العقوق من الكبائر الموجبة لدخول النار لأنّ العاق حيث ضميره مضحمل فلا إيمان له ولا خير في قلبه ولا إنسانية لديه.

ولذلك حذّر الإسلام من عقوق الوالدين لما له من دلالات ونتائج كما عبّر النبي الأكرم (ص): "كن باراً واقتصر على الجنة، وإن كنت عاقاً فاقتصر على النار".

وقد حدّد تعالى المستوى الأدنى لعقوق الوالدين في كتابه المجيد حيث يقول جلّ وعلا: "إمَّا يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أُفٍ ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريما"(1).

وعن هذا الحد يقول رسول الله (ص): "لو علِمَ الله شيئاً هو أدنى من أُفّ لنهى عنه، وهو من أدنى العقوق".

إذن فلا رخصة لولد أن يقول هذه الكلمة من أقوال وأفعال كمن ينظر إليهما بحدةٍ مثلاً وإلى ذلك يشير الإمام الصادق ? في قوله: "من ينظر إلى أبويه نظر ماقِتٍ وهما ظالمان له لم يقبل الله تعالى له صلاة".



حد الطاعة:

لقد رسم الله تعالى للإنسان حدود الطاعة لوالديه عندما قرن عبادته وتوحيده وتنزيهه عن الشرك بالإحسان إليهما والطاعة لهما، وقد جعل رضاه من رضاهما، ووصل طاعته بطاعتهما فقال عزَّ من قائل: "واخفض لهما جناح الذلّ من الرحمة"(2).

وإلى ذلك أشار النبي (ص) عندما قال: "بر الوالدين أفضل من الصلاة والصوم والحج والعمرة والجهاد في سبيل الله".

وفي تفسير الاية: "واخفض لهما جناح الذلّ من الرحمة"(3).

يقول الإمام الصادق ?: "لا تمل عينيك من النظر إليهما إلاّ برحمة ورقة، ولا ترفع صوتك فوق أصواتهما، ولا يدك فوق أيديهما، ولا تقدّم قدّامهما".

وفي المقابل بيَّن الله تعالى الحد الذي تقف عنده طاعة الوالدين في اياته الكريمة: "وإنّ جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفاً"(4).

فعندما يصل الأمر إلى معصية الله والشرك به يتوقف الإنسان عند هذا الحد فلا يطيعهما فيما أمرا لأنَّه بحسب الحديث المعصوم: "لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق".

ولكن هذا الأمر متوقف فقط على ما يشكل معصية الله دون باقي الأمور لأن سياق الاية يستمر بالتوضيح: "وصاحبهما في الدنيا معروفاً"(1).

فلا يعصيهما في باقي الأمور.

وفي كلام لجابر قال: سمعت رجلاً يقول لأبي عبد الله ?: "إنّ لي أبوين مخالفين فقال: برّهما كما تبر المسلمين ممن يتولانا".

فطاعة الوالدين وبرّهما واجب سواء كانا مؤمنين أم لا، فإن من الأمور التي لم يجعل الله فيها رخصة: "بر الوالدين برّين كانا أو فاجرين".



حقوق أخرى:

الدعاء والوصية:

لقد ورد في القران الكريم حقّين من حقوق الوالدين:

الأوّل: هو الدعاء لهما ويبدو ذلك على لسان أكثر من نبي يدعو لوالديه كما هو من وصايا الله تعالى للإنسان حيث قال تعالى على لسان نبي الله نوحٍ ?: "ربّ اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتي مؤمناً"(2).

وعلى لسان إبراهيم ?: "ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين"(3).

الثاني: هو الوصية حيث يقول تعالى: "كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيراً الوصية للوالدين وللأقربين بالمعروف حقاً على المتقين"(4).

فالوصية حق على المؤمن وأول ما تؤدى للوالدين بحسب البيان القراني، وذلك للدلالة على أهمية بر الوالدين ووصلهما على الإنسان في حال حياته وبعد مماته من خلال التركة المادية من أموال وأرزاق، كما لا يبخل عليهما بالنصيحة والإرشاد إلى ما فيه صلاحهما، ولا ينسى طلب السماح منهما لتقصيره تجاههما في الحياة الدنيا.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mo3taz nagib
مشرف
مشرف



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الإثنين 01 نوفمبر 2010, 6:44 pm

جزاكم الله خير ويجعل كل هذا فى ميزان حسانتكم بأذن الله تعالى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mo3taz nagib
مشرف
مشرف



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الخميس 04 نوفمبر 2010, 11:51 pm

اعمل دائما ع الاستفاده من اى شئ امامك لتحصل منه ع حسنات او تحصل منه ع منفعه عامه او شخصيه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Noda_H
جغرافى نشيط
جغرافى نشيط



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الجمعة 05 نوفمبر 2010, 12:54 am


هل فكرت ماذا بعد الموت
(( كل نفس ذائقة الموت ))
لا أحد منا ينكر هذا الشئ سواء مسلم كان ام كافر
لكن ؟؟؟ هل فكرت ماذا بعد الموت ؟؟ اغمض عينيك وتخيل انك توفاك الله (مت) .

وتخطيت الى قبرك الى قبرك لوحدك وتركوك الاحبة والاهلون وكل من له صله بك من الاقربين . وانقطع كل شئ بالدنيا عنك ( لامال ولابنون) لا شهادتك الدنيوية .. لاوظيفتك.. الان كل شي انقطع عنك . انتهى البث المباشر بالدنيا الى البث المباشر بالاخرة .

مابقي لك الا كما قال بابي وامي ( الرسول الاكرم محمد صلى الله عليه واله وسلم ) اذا مات ابن آدم انقطع عمله الا من ثلاث صدقة جارية وعلم ينتفع منه ( اوبه) وولد صالح يدعو له .
قف هنا لحظه؟؟
(يعني) فقط ( ثلاث لارابع لهما).. للعلم الكل حافظ هذا الحديث.
لكن لم ولن نفكر به ولو ببرهة .
والآن لنبدأ نفكر بهذه الدقائق ؟؟؟
في ما معناه ان الحديث يدل على انك ستأخذ معك ثلاث اشيأء فقط .
وانا وانت وانتِ داخلين لامحال لهذا القبر .
اخواني واخواتِ الاعزاء.
حياة البرزخ على ثلاث اقسام:
القسم الاول : أناس قد دفنوا ولكن اعمالهم الخيرة لم يمحي موتهم اثارها وحسناتهم تكتب لهم الى يوم القيامه .
اسأل الحي القيوم ان نكون معهم .
اتدري لماذا ؟؟
لان عندهم : مالله به عليم من الصدقات الجارية والعلوم المنتفع بها او اولاد صالحين يدعون لهم .
اسألك بالذي رفع السماء بلا عمد . قف وقفة الشجعان وصارح نفسك ؟
أنشرت علما نافعا .
صارح نفسك ان كنت شجاعا ؟؟.
اعندك ولد صالح انشأته وربيته تربية اسلامية يدعولك ويستغفر لك ( صارح نفسك)؟؟
اذا كانت اجابتك بنعم ...
فهنيئا لك وطوبى وحسن مآب.
اما كانت الاجابة لا.....؟
فحمد الله انك حي لحد الآن فالوقت لم يفت مادام النفس يخرج منك ومادامت روحك تغرغر فأبذل
قصار جهدك وليكن همك هو شئ واحد ؟.
ماذا سينفعني غدا
انشر العلم النافع اجعل افكارك تصب الى الاسلام ...
تصدق. اعطني معلومة تنفعني.
الاولاد ( احسن تربيتهم) .
واعلم ان هذه الاعمال الوحيده التي ستراها في يوم لاظل الاظلة.


القسم الثاني : اناس قد ماتوا ودفنوا وانقطعت اعمالهم الصالحة والسيئة وقد اغفلت كتبهم في الدنيا .
اي ذهبوا بخيرهم وشرهم .

لاتجعل نفسك منهم كن ايجابي ولو في قبرك ...


القسم الثالث:
هم أناس تحت الارض بضيق اللحود لهم سيئات والى الآن سيئاتهم واوزارهم تجري على صحائفهم
مثل زخات المطر ....ولن تنقطع ابدا حتى يرث الارض ومن عليها .
فحسرة عليهم وما اشقاهم وما اتعسهم ..
اسأل الله جل علاه ان لايجعل اعضاء منتدى معهم ...




القسم الثالث وهو تذكرة للجميع :::
أتدري لماذا سياتهم تجري الى حد الان ..
هم عكس القسم الاول الذي ترك صدفة جارية وعلم ينتفع به او ولد صالح

اتدري ماذا تركوا





والعياذ بالله


تركوا ذنبا جاريا .... وهم كثير
وهم يحملون اوزارهم واوزار مع اوزارهم ؟؟
ولا عجب في ذلك فمن سن سنة حسنة فله اجرها واجر من عمل بها الى يوم القيامة ومن سن سنة سيئة
(( فله وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامة))

تجده همه التنقل من موقع لموقع آخر لينشر صورا او افلاما محرمة ومقاطعا غنائية ..
والمصيبة الكبرى انه فخور بتوزيعا ..
ولم يعلم المسكين ماذا جنى على نفسه ؟؟
لم يعلم بان الله جل جلاله قد قال بمحكم كتابه (( الذين يحبون ان تشيع الفاحشه في الذين آمنوا لهم عذاب اليم ...... الخ الاية)).
او تجده ممن ابتلا بسماع الاغاني وعجبا لهم...
لم تكفهم ذنوبهم فأخذوا ينشروها وبكل فخر بالمنتديات والاغرب من ذلك كله اني قرأت موضوعا في احدى المنتديات لشخص انزل اغنية لمطرب( فاجر كبير ) ..
ماذا جرى ؟؟؟
بدأت اعضاء المنتدى تشكره لهكذا عمل ؟
ومن ضمن التشكرات .
جزاك الله خيرا ( بل الى جهنم وبئس المصير) .
على ماذا اعطيته ذنبا ويدعوا لي بالخير ؟؟؟
والاغرب انه بنهاية الموضوع كتب(( امانه للي تعجبة الاغنية يدعوا لي بتحقيق الاماني ))
انتبهوا اخواني اخواتي اعضاء منتدى

كان الله بعون هذا المسكين على ذنبه ؟؟
ركزت بالموضوع والا اكثر من (500) شخص دخل الموضوع ...
يعني بين قوسين انهم سمعوا الاغنية وحملوها وارسلوها عبر البلوتوث اكثر من (500) والايميلات ونشرها ببقية المنتديات واحسب ما بدا لك ان تجمع .
كم اصبح رصيده من التشكرات ؟؟؟؟ الا يعلم ان هذه ستضع في ميزان سيئاته ..
خلال يوم او يومين يكون رصيده من الذنوب ( 1000) سيئة

ولو مات الشخص وقد يكون اليوم اوغدا وغدا......
ياترى سيحاسب على اغنية او اكثر الله العالم ..
وهذا هو الذنب الجاري (( ان الله لايظلم الناس ولكن الناس انفسهم يظلمون ))
(( من دعا الى هدى كان له من الاجر مثل اجور من تبعه لاينقص ذلك من اجورهم شئ( ومن دعا الى ضلاله كان عليه من الاثم مثل آثام من اتبعه لاينقص من آثامهم شئ)).
والله اني لمستغربه اشد الاستغراب من هم ابتلوا بسماع الاغاني وهم يعرفون حكمها وحرمتها .
ويجاهرون بذلك ويروجونها .
عجبا لهم الم يقرأوا هذه الايه(( ومن الناس من يشري لهو الحديث .....))
لهو الحديث: الغناء
الم يعرفوا بان عقوبة من يسمع الاغاني ان يذاب بأذنه يوم القيامه النحاس والرصاص المنصهر من الحراره ( والعياذ بالله) .
فقرر من الان اما ان تكون من القسم الاول او القسم الثالث
راجع نفسك بل لنراجع انفسنا عن كل قول او فعل هو لغير الله لنتسارع حول المغفره .


ربنا لاتزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

ويارب مش اكون اطلت عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mo3taz nagib
مشرف
مشرف



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   الجمعة 05 نوفمبر 2010, 11:02 pm

بجد ميرسى جداااااااااااااااا ع مشاركتك الفعاله وربنا يجزيك خير يارب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعيه للسلام
جغرافى نشيط
جغرافى نشيط



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   السبت 06 نوفمبر 2010, 4:37 pm

جزااااااااااكى الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعيه للسلام
جغرافى نشيط
جغرافى نشيط



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   السبت 06 نوفمبر 2010, 6:16 pm

* محرمات على النساء .
1 كفران العشير ، إكثار اللعن : ( تصدقن ! فإني رأيتكن أكثر أهل النار !! فقلن : وبم يا رسول الله ؟! قال : تكثرن اللعن
، وتكفرن العشير ) (رواه البخاري )

2. الخلوة ، السفر بلا محرم : سواء بالسائق أو غيره ( لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم ، ولا يدخل عليها رجل إلا ومعها

محرم) ( البخاري )

3. إفشاء أسرار زوجية : ( إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها ) ( مسلم )

4. الاختلاط بالرجال ولو كانوا أخوة الزوج : قال تعالى ( وإذا سألتموهن متاعاً فسألوهن من وراء حجاب ) ( إياكم

والدخول على النساء ، فقال رجل من الأنصار : يا رسول الله أفرأيت الحمو ؟ قال الحمو الموت ) ( البخاري ، مسلم )

5. ترقيق الصوت وتليينه للرجال : ( إن اتقيتن : فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض ، وقلن قولاً معروفاً )


6. مخالفة الحداد المشروع ( في المدة والزينة ) : ( لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد فوق ثلاث ، إلا على زوج

أربعة أشهر وعشراً ) ( البخاري ، ومسلم ) ( يحرم على المحدة ، الحلي ، الخضاب ، الكحل ، الطيب ، الخروج من المنزل إلا للضرورة )

7. وصف النساء للرجال : لا تباشر المرأة المرأة لتنعتها لزوجها كأنما ينظر إليها ) ( البخاري )

8. النظر للرجال بشهوة : ( وقل للمؤمنات يغضضن أبصارهن ، ويحفظن فروجهن ) ( النور ) قال صلى الله عليه وسلم : ( العينان تزنيان ، وزناهما النظر ) ( مسلم )

9. مصافحة الرجال ولو بحائل : قال تعالى : ( وإذا سألتموهن متاعاً فسألوهن من وراء حجاب ) ( إني لا أصافح النساء )

( الترمذي ، النسائي ، ابن ماجه ، أحمد )

10. الخروج متطيبة : ( إذا شهدت إحداكن المسجد فلا تمس طيباً )

11. طلب الطلاق : ( أيما امرأة سالت زوجها الطلاق ، من غير بأس فحرام عليها رائحة الجنة )

12. الصوم تطوعاً بدون إذن الزوج : ( لا يحل لامرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه ولا تأذن في بيته إلا بإذنه ) البخاري ومسلم ) ( زاد أحمد إلا رمضان ).

13. التساهل في حق الزوج : ( لو كانت آمر أحداً أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها لما عظم الله عليها من حقه )

14. إتيان المرأة الحائض : ( يسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض )

* محرمات منتشرة بين النساء .

1/ محرمات المجالس : ( الغيبة النميمة الحسد ، الكذب البهتان .. وغيرها )


2/ الكبر : ( لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ) ( مسلم )

3/ الذهاب للسحرة والمشعوذين : ( اجتنبوا السبع الموبقات : الشرك بالله والسحر .... ) ( البخاري ومسلم ) (من أتى

حائضاً ، أو امرأة في برها ، أو كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد ) ( أبو داوود ، الترمذي أحمد )

4/ الدعاء على النفس والأولاد : ( لا تدعوا على أنفسكم ولا تدعوا على أولادكم ، ولا تدعوا على أموالكم ، لا توافقوا من

الله ساعة يسأل فيها عطاء فيستجيب لكم ) ( مسلم )

5/ التشاؤم : ( لا طيرة ، ويعجبني الفأل الصالح : الكلمة الحسنة ) ( البخاري )

6/شراء المجلات الهابطة وكذا استماع الأغاني ، ومشاهدة القنوات الفضائية المنحرفة ، فإن هذه من أسباب الانحراف

وموت القلب وجالبة للهموم.

7/ إطالة الأظافر : قال أنس رضي الله عنه : وقت لنا النبي صلى الله عليه وسلم في قص

الشارب ، وتقليم الأظافر وحلق العانة ، في كل أربعين يوماً مرة ) ( مسلم أحمد )

8/ حضور الأفـــــــــــــراح : التي فيها منكرات : ( كالتصوير ، والرقص الفاتن ، فهو محرم ، وبهذا أفتى الشيخ محمد

ابن عثيمين رحمه الله تعالى ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد عيسى
جغرافى فعال
جغرافى فعال



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   السبت 06 نوفمبر 2010, 6:17 pm

توبيك جميل والله
تسلم ايد كل اللى شارك وكتب فية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mo3taz nagib
مشرف
مشرف



مُساهمةموضوع: رد: موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك   السبت 06 نوفمبر 2010, 8:29 pm

ميرسى ليك عيسى جدا وشكرا فعلا لك من اضافه اى ملعومه حقيقه تفيد الناس كلها وجزاكم الله كل خير


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موضوع المليون حسنه وحمله ابدا بنفسك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 6 من اصل 13انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 5, 6, 7 ... 11, 12, 13  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الرسمى لطلاب قسم الجغرافيا جامعة طنطا :: المنتديات العامة :: القسم العام-
انتقل الى: